المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ملف كامل عن الحمل



meezo
6th March 2007, 03:35 PM
كيف تعرفى انك حامل

تأخر نزول الحيض عن موعده بأسبوعين عادة ما يعتبر التنبيه الأول للحمل بالنسبة لسيدة تمارس الجماع وتحيض بانتظام. حدوث الحمل يعني انه قد مر عليها 6 أسابيع منذ اليوم الأول من بداية الحيض السابق وحوالي 4 أسابيع من وقت حدوث الإخصاب.
غالبية النساء يعتبرن غياب الحيض علامة أكيدة لحدوث الحمل، أما بالنسبة للمرأة التي تعاني عدم انتظام الدورة الطمثية فانه يصعب عليها ملاحظة هذه العلامة ويجب في هذه الحالة الأخذ في الاعتبار بوجود بعض الأعراض الأخرى التالية:

الغثيان والقيء المصاحبين لبداية الحمل (في الصباح أو عند المشي أو عند النهوض من الفراش)

الإحساس بوخز خفيف وحكة في جلد الثدي خاصة حول الحلمة بسبب زيادة كمية الدم في جلد الثدي.

كثرة التبول

العلامات والأعراض السابقة مجرد إشارات قد تصدق وقد تكذب، ومع انه من المهم التنبه إليها لكن لا يصح الاعتماد عليها اعتمادا جازما إذ من الممكن أن تحس المرأة بجميع علامات وأعراض الحمل ومع ذلك لا تكون حاملا فأي من هذه الأعراض لا يمكن اعتباره دليلا مؤكدا لحدوث الحمل فإذا أثبتت الفحوص والاختبارات التي تعقب ذلك عدم وجود حمل فان على المرأة أن تعتبر أن حملها هذا قد تكون له جذور نفسية كان تكون تواقة إلى الحمل أو شديدة الخوف منه.
الدليل الأكيد على الحمل هو سماع ضربات قلب الجنين في رحم أمه والتي تأخذ في الخفقان خلال 7 إلى 8 أسابيع على الأغلب من بدء الحمل. إذ قد تظهر لدى إحدى النساء كل علامات الحمل، ولكنها مع ذلك لا تكون حاملا فعلا، أو قد تظهر عليها علامات قليلة ولكن حملها مع ذلك يكون مؤكدا. الحكم في ذلك للطبيب المختص. الاختبارات الطبية مهما تكن دقيقة لا تستطيع الجزم بحدوث الحمل، إذ أن دقتها تتفاوت بين امرأة وأخرى.

ما هي اختبارات الحمل وعلى ماذا تعتمد ؟
عندما تنغرس البويضة الملقحة في الرحم يتكون هرمون يساعد على نمو الجنين وانغراسه، ويخرج هذا الهرمون من الجسم عن طريق البول ويمكن اكتشافه إذا وجد في البول بتركيز كاف بواسطة المواد الكيماوية المستخدمة في اختبارات الحمل.
تعتمد صحة اختبار الحمل الذي يجرى على البول على نوع الاختبار المستخدم وتركيز الهرمونات في البول. فبعض الاختبارات التي تجريها السيدات بأنفسهن في المنزل اقل حساسية من تلك التي تجرى بالمستشفيات. أما تركيز الهرمون في البول فيعتمد على مرحلة الحمل التي يجرى فيها الاختبار. فالسبب الشائع لفشل بعض اختبارات الحمل المنزلية هو إجراؤه في مرحلة مبكرة جدا من الحمل بحيث لا يحتوي البول على كمية كافية من الهرمون.
يوجد لدى الأطباء والمختبرات اختبار للبول يمكنه اكتشاف أية نسبة من الهرمون ويساعد هذا الاختبار في تشخيص الحمل مبكرا جدا وقبل ملاحظة أي أعراض عن الحيض المنقطع. كما يوجد اختبار آخر للدم لمعرفة حدوث الحمل. بهذا يوجد 3 أنواع من اختبارات الحمل كالتالي:

اختبار الحمل المنزلي
هذا الاختبار المنزلي يستطيع تشخيص حالة الحمل عن طريق اكتشاف الهرمون في البول وبعض هذه الاختبارات المنزلية يستطيع أن ينبئ المرأة بحملها في وقت مبكر قد يكون منذ اليوم الأول لغياب حيضها (حوالي 14 يوما بعد الحمل) بل قد يتم الكشف عنه خلال دقائق من فحص عينة البول منزليا وفي أي وقت من أوقات النهار.

اختبار الحمل البولي في المختبر
يتم إجراء هذا الاختبار في المختبر أو العيادة. وهو قادر على اكتشاف الهرمون في البول بدقة قد تصل إلى 100% وبإمكانه اكتشاف أية نسبة من الهرمون وفي وقت مبكر من الحمل قد يبلغ 7 إلى 10 أيام بعد حدوث الحمل. تحليل البول هو عادة ارخص كلفة من تحاليل الدم ولكن اختبارات الدم تعطي من النتائج اكثر مما تعطيه اختبارات البول.

اختبارات الدم المخبرية
اختبارات الدم لمعرفة حدوث الحمل تستطيع أن تكتشف الهرمون بدقة تبلغ 100% وفي وقت مبكر يمكن أن يصل إلى 7 أيام بعد الحمل وكذلك يساعد هذا الاختبار على أن يحدد موعد الحمل عن طريق قياس مقدار الهرمون

مهما تكن نتائج التحاليل المخبرية فان التشخيص الأدق يقتضي أن يتبعه فحص طبي أيضا لأن الوصول إلى نتائج سلبية خاطئة ليس مستبعدا أحيانا بالذات في بدايات الحمل. لذلك يجب تكرار الاختبار والفحص الطبي بعد ذلك بأسبوع تقريبا. إذا ما تكررت نتائج الحمل السلبية مع استمرار انقطاع الحيض فانه يجب على المرأة أن تعرض الأمر على الطبيب وذلك لاستبعاد حدوث حمل خارج الرحم.

متى يحدث الحمل ؟
أقصى فترة تظل فيها البويضة حية لا تزيد على 36 ساعة، لذلك يمكن أن يحدث الإخصاب خلال يوم أو اثنين فقط من كل دورة طمثية، وبالذات في اليوم 14 من الدورة إذا كانت منتظمة ومقدارها 28 يوما. أما إذا كانت الدورة غير منتظمة فيجب استشارة طبيب لحساب الأيام التي يحتمل حدوث الإخصاب فيها.
ما هي عملية الإخصاب وكيف تحدث؟
عملية الإخصاب وبالتالي تكون الجنين تتم باتحاد خليتين، خلية أنثوية هي البويضة وخلية ذكريه هي الحيوان المنوي. ينتج المبيض في المرأة بويضة وأحيانا بويضتين كل شهر خلال فترة خصوبة المرأة والتي تمتد تقريبا من سن 13 إلى سن 48، وتنتج الخصية في الرجل الحيوانات المنوية. تخرج البويضة من المبيض وتمر في أنبوب أو قناة فالوب (الأنبوب الذي يوصل إلى الرحم) متجه إلى الرحم.

تسبح الحيوانات المنوية في المهبل باتجاه الرحم، ومن الرحم إلى أنبوب فالوب حتى تلتقي بالبويضة في طرف الأنبوب الخارجي. تتجمع الحيوانات المنوية حول البويضة ليتمكن واحدا منها فقط من أن يخترق البويضة ويتحد مع نواتها ليبدأ تولد الجنين. تستغرق عملية الإخصاب دقائق معدودة فقط. لا يعيش الحيوان المنوي أكثر من 24 ساعة في حين تظل البويضة حية لمدة لا تزيد عن 36 لذلك يجب أن يلتقي الحيوان المنوي والبويضة خلال فترة زمنية مقدارها يوم واحد لكي تتم عملية الإخصاب.

تستمر هجرة البويضة المخصبة (أو الملقحة) إلى الرحم بواسطة حركة أهداب (كالخيوط الرفيعة) قناة فالوب وحركة العضلات التي يتكون منها جدار الأنبوب ويبدأ انقسام البويضة الملقحة إلى خليتين فأربع، فثماني، وهكذا. قد يتوقف مرور البويضة ليوم أو اكثر عند الجزء الضيق من الأنبوب ولكنها تصل في النهاية إلى الرحم بعد حوالي 3 إلى 5 أيام من تخصيبها، أما إذا تعرض الأنبوب لالتهابات بسبب عدوى سابقة فقد تصاب الأهداب أو العضلات بالتلف وقد يعرقل هذا اجتياز البويضة للأنبوب. بعد وصول البويضة الملقحة والتي أصبحت الجنين الجديد إلى الرحم تنغرس في باطن الرحم وتبدأ بالتغذية من خلايا الرحم بواسطة الأوعية الدموية التي تصلها بها

meezo
6th March 2007, 03:36 PM
اولا العمل والحمل
نظرا لإزدياد نسبة المنفقات وظروف الحياة الاقتصادية القاسية فقد ارتفع عدد العاملات في وظائف الدولة أو القطاع الخاص وبالتالي فقد ازدادت مصادفة الحوامل العاملات وكثيراً ما نشاهد الحوامل في العيادات ومنذ الأسابيع الأولى وهن يطلبن إجازات مرضية متكررة علما بأن الغالبية العظمى منهن يكن في صحة جيدة وتزداد هذه المطالب في الشهرين الأخيرين من الحمل وفي الغالب يرفض الأطباء اعطاء الإجازات لكون المريضات في صحة جيدة وليس لديهن أي مشاكل طبية تستدعي الإجازة. ومما لا شك فيه بأنه يطرأ على المرأة نتيجة للتغيرات الهرمونية الحادثة في جسمها أثناء الحمل بعض التبدلات التي تنعكس على نفسيتها وتصرفاتها العاطفية وشعورها مما قد يؤثر على أدائها العملي فتارة تبدو على نحو جيد في حالة من السعادة والسرور وتارة تشعر بالتشاؤم والميل إلى الوحدة والانعزال مما يجعلها بحاجة ماسة إلى دعم عاطفي وطبي حتى تتجاوز هذه الفترة على النحو الأفضل حيث تقضي الحوامل اللواتي يلاقين دعما عاطفياً وطبياً وقتاً أكثر سعادة وبهجة أثناء الحمل وبالتالي يكون مردودهم الوظيفي عالياً جداً، وبذلك تزداد ثقتهن بالنفس وبالأمومة وتصبح التبدلات الطارئة على الحامل أقل وطأة عندما تجد حولها من تتبادل معه الحديث والشعور بالانجاز العملي وتأدية دورها الوظيفي على أكمل وجه.

ولكن يحدث الشعور بالخوف في أول الحمل خصوصا اذا كان هذا الحمل الأول لذلك تخشى من المشي والوقوف لفترات طويلة أثناء تأدية الدروس او الصعود على الدرج أو المكوث لفترات طويلة على المكتب أو أمام أجهزة الكمبيوتر ويجب أن نطمئن الأخوات بأن هذه الأعمال ليس لها أي مردود سلبي على الحمل ما دام لا يوجد مشكلة طبية واضحة تؤثر على سير الحمل بل العكس أن تمضية الوقت في الحمل يقلل من الشعور من القلق والوسواس التي قد يعتري المرأة.

ويجب أن نوضح أنه في أوائل فترة الحمل قد تكون أعراض الحمل مزعجة مثل حالات الغثيان والتقيؤ المتكرر وانتفاخ البطن والغازات وآلام المعدة وهذه الفترة تحتاج المرأة الحامل فيها لأخذ الراحة التامة والابتعاد عن العمل لأن أداءه سوف يكون غير مثمر وضار بالصحة.

اما في حالات وجود بوادر اجهاض منذر او ولادة مبكرة فيستوجب حضورها للمستشفى وربما التنويم داخل المستشفى إلى أن تزول هذه العوارض والبقاء للراحة لمدة اسبوع أو أكثر.

ولكن إذا كان سن الحامل وصحتها جيدة وسير الحمل طبيعي وكان العمل غير مرهق فيمكنها الاستمرار في الحمل حتى أوان الولادة خصوصا اذا تمت الولادات السابقة دون عراقيل تذكر.

أما اذا كانت طبيعة العمل تقتضي حمل أشياء ثقيلة فيجب طلب تبديل العمل بآخر أقل جهدا إلى أن تتم الولادة أما اذا كانت طبيعة العمل تؤدي إلى التعرض إلى مواد خطرة كأشعة وأبخرة ضارة وغازات مخدرة فيجب التوقف عنه واستبداله بعمل آخر اسلم منه إلى أن ينتهي الحمل. وننصح المرأة الحامل العاملة بأخذ أوقات للراحة للاسترخاء اثناء العمل وذلك لاراحة الظهر والتقليل من تورم القدمين ويجب توفر الأماكن المريحة والتي يوجد بها تهوية كافية في مقر العمل مخصصة للنساء الحوامل بالاضافة لاستخدام الملابس المريحة أما المريضات اللواتي لديهن ارتفاع في ضغط الدم أو هبوط المشيمة أو جود ولادات مبكرة أو ضعف نمو الجنين أو يكون وضع الجنين غير طبيعي فينضح بأخذ الراحة من العمل إلى أن تتم الولادة.

أما في نهاية الحمل خاصة في الاسبوعين الأخيرين من الحمل فيفضل أخذ الراحة التامة والتجهيز للولادة والترتيب لعمل المنزل خلال فترة غيابها عنه أثناء الولادة بالمستشفى خصوصا العاملات في مدن بعيدة عن المكان المخصص لولادتها ونذكر هنا المدرسات اللواتي يعملن في القرى والمناطق النائية حيث إن تنقلهم بالمواصلات فيه خطورة عليهن فلربما قد تحدث الولادة في أي وقت خلال الاسبوعين الأخيرين ولذلك يجب التنسيق بين الجهات الصحية ومقرات العمل للسماح لهن بالاجازة خلال هذه الفترة الحرجة ولكن اذا رغبت الحامل بالاستمرار بالعمل فيترك لها الخيار لاتخاذ القرار الملائم لظروفها بعد اعلامها بالأخطار الناجمة عنه.

meezo
6th March 2007, 03:37 PM
ثانيا التبول غير الاعتيادي
وهي اولى مظاهر الحمل والتي قد تؤكد حالة الحمل نفسها. تنحسر هذه الحالة بعد الشهر الثالث من الحمل ، ولكنها قد تعود في الاشهر الاخيرة، ويكون سببها الضغط الذي يسلطه الجنين على المثانه. أنها حالة طبيعية جداً ولا يمكن عمل اي شيء للحد منها. تعايشي مع الحالة وخففي من الضغط على مثانتك وإلا سيزداد شعورك بعدم الراحة، ويرفع من احتمال التهاب المثانة والكلى ,إذا ما صاحب التبول أي شعور بالحكة أو الحرقة يجب مراجعة الطبيب حالاً. لا تقللي من شرب السوائل على اختلاف انواعها وبصورة خاصة الماء والحليب والعصير بمختلف أنواعه.
ثالثا الشعور بالغثيان
تعود هذه الحالة التي عادة ما تكون على اشدها في الشهر الاول من الحمل الى تغيرات هورمونية. وتشكو منها نصف عدد النساء الحوامل. ورغم أن الحالة تبدأ في الاسبوع السادس أو السابع من الحمل إلا انها نادراً ما تستمر الى الشهر الثالث منه. تكون على اشدها عند الصباح، إلا انها قد تصيب الحامل في اي وقت من النهار. وإذا كانت حالة الغثيان شديدة جداً بحيث تؤدي الى فقدان الكثير من السوائل يجب مراجعة الطبيب فوراً. ولا تتعاطي أي نوع من الادوية أو العقاقير الشعبية دون موافقة الطبيب. وقد يكون من المفيد بعض الشيء تناول بعض الحبوب أو الحبز اليابس أو البسكويت . تجنبي تناول اي نوع من الاطعمة الدسمة أو التوابل. حاولي تجنب تناول السوائل مع الوجبة الغذائية بل من المستحسن أن تكون ما بين الوجبات
رابعا الارهاق
من الطبيعي أن يكون نمو الطفل في داخلك سبباً في انقطاع نفسك وتعبك عند القيام باي مجهود. اجعلي من حركتك البطيئة عادة ولا تتعبي نفسك وخاصة في الشهر الاخير من الحمل. لم يبقى الا القليل وبالسلامة.
خامسا الحرقة
الشعور بالحرقة أو فيما يدعى أحياناً بالحرقان ناتج عن تغيرات هورمونية أيضاً تؤدي الى تباطؤ في عملية الهظم إضافة الى الضغط الناتج عن دفع الجنين على المعدة . وبهذا تندفع المواد الغذائية المخلوطة باحماض المعدة الى الاعلى مسبة الحرقان وبصورة خاصة بعد الوجبت الغذائية ولتجنب حدوث الحرقان يمكن اتباع النصائح الواردة عن الغثيان. تناولي خمسة وجبات من الطعام وتجنبي المواد الدسمة ,لا تتناولي بيكاربونات الصودا للتخفيف من الحرقان واتبعي نصائح الطبيب .
سادسا الامساك
كما هو الحال في الغثيان والحرقان فسبب الامساك يعود الى التغيرات في الهورمونات المسؤولة عن ارتخاء العضلات في جهاز الهظم. اشربي بين ستة الى ثمانية أقداح من الماء والسوائل الاخرى يومياً. قدح من الماء البارد او العصير قبل الافطار غالباً ما يكفي. تناولي الوجبات الغذائية التي تحتوي على الالياف. والفواكه والخضراوات. بعض التمارين الرياضية والتعود على الذهاب الى الحمام في نفس الوقت يومياً ذا نفع كبير. لا تتناولي المسهلات الكيميائية إلا إذا اشار بها الطبيب.

سابعا الرشح المهبلى
قد يصاحب الحمل رشح مهبلي على شكل سائل أبيض سميك القوام. من المستحسن استشارة الطبيب عند حدوث مثل هذه الحالة .
ثامنا وجع الظهر
كلما تقدم الحمل، كلما ازداد حجم الرحم وبذلك يزداد الضغط المسلط على عضلات الظهر إضافة الى ذلك فإن عظام الحوض تتوسع مما يتسبب في وجع الظهر. لا ترتدي الكعب العالي . واعتدلي في مشيتك وجلوسك. تجنبي الأحمال الثقيلة واستعيني بالآخرين في رفعها.
تاسعا البواسير
تجنبي الامساك واستشيري الطبيب لعلاج مثل هذه الحالة
عاشرا تظخم الشرايين
يعود تظخم الشرايين في الجزء الاسفل من الساق والذي قد يمتد الى الجزء الاعلى من الفخذ. الى تظخم الرحم الذي يضغط على شرايين البطن مما يؤدي الى تباطؤ في رجوع الدم من الأرجل. عادة ما تعود الشرايين الى حالتها الطبيعية بعد الاسابيع الاولى من الولادة ,لا ترتدي الجوارب غير المريحة. ولا تقفي في نفس الموضع لفترة طويلة ولا تعقدي رجليك عند الجلوس إذا حدث أن تضخمت شرايين الارجل، حاولي الاستلقاء على الفراش أو على الارض وارفعي رجليك الى الاعلى ومن ثم اسنديهما الى الحائط، ولمدة اثنان الى خمسة دقائق عدة مرات في اليوم.
الحادى عشرالضغط النفسي يؤثر على الجنين

في ظل ضغوط الحياة التي نعيشها، يخطر بأذهاننا سؤال هام وهو كيف يمكن أن تؤثر الحالة النفسية للحامل على جنينها؟
إذا سألت طبيبك فغالباً سينصحك بالاسترخاء والبعد عن الضغوط النفسية قدر الإمكان، لكن عادةً لا يدخل أطباء أمراض النساء والتوليد فى التفاصيل النفسية. إذا لم تكن لديك بعض المعلومات النفسية من خلال القراءة، أو ربما من خلال مشاهدتك لبرامج تليفزيونية، فغالباً ستكونين مثل العديد من السيدات التي تضعن اهتمامهن بحالتهن النفسية فى آخر قائمة اهتماماتهن.

أغلب السيدات الحوامل تهتممن أكثر بحالة الجنين والتجهيزات المناسبة لاستقباله. فهن تهتممن بالأشياء التى تحتجن لشرائها مثل السرير، عربة الطفل، الملابس، .. الخ. وفى ظل هذه الاستعدادات والالتزامات والقلق، تتجاهل الحامل أهمية حالتها المزاجية والنفسية التى تؤثر تلقائياً على الجنين.

أبحاث الآن أكثر وأكثر تثبت أن العوامل الوراثية ليست فقط هى ما يحدد الطباع المزاجية للطفل ولكن الأهم هى البيئة التى توفرها الأم لجنينها وهو ما زال فى رحمها. فبالإضافة إلى الغذاء المتوازن الذى يحتوى على كل العناصر الغذائية والفيتامينات التى تحتاجها الأم وجنينها، وبالإضافة إلى حرص الأم على مزاولة الرياضات المناسبة للحمل مثل المشي أو تمارين ما قبل الولادة، فإن الحامل تحتاج أيضاً لملاحظة حالتها النفسية. إن التعرض للكثير من الضغوط يؤدى إلى إفراز هرمونات معينة تمر إلى الجنين من خلال المشيمة، وبالطبع فإن آخر ما تريده الأم هو أن تعرض طفلها للقلق والضغط النفسى.

قد يتسبب فى القلق والضغط النفسي العديد من الأشياء، خاصةً فى ظل الإيقاع السريع للحياة التى نعيشها الآن. قد يكون الضغط النفسي نتيجة للتلوث الضوئي والسمعي، العمل، الأبناء الآخرين، مرض أو وفاة شخص عزيز، لكن تشير الأبحاث إلى أن التعرض إلى بعض الضغوط النفسية المتباعدة لا يضر الجنين ولكن ما يضره هو التعرض الدائم لها.

meezo
6th March 2007, 03:40 PM
تأثير الضغط النفسي على الجنين

إذا تعرض الجنين داخل الرحم إلى ضغوط نفسية مستمرة، فالأغلب أنه سيكون طفلاً عصبياً، تهدئته صعبة، لا ينام بسهولة، وربما يعانى من نشاط مفرط، وقد يعانى أيضاً من نوبات مغص. تقول إحدى المقالات التى نشرت فى WebMDHealth أن نوبات المغص التى يعانى منها الطفل تكون نتيجة لحالته النفسية وعدم قدرته على تنظيم بكائه. فالطفل يكون لديه حساسية مفرطة تجاه البيئة المحيطة به، ويعكس ردود أفعاله تجاه تلك البيئة أو أى تغيرات تحدث فيها عن طريق البكاء.

تقول د. كريمة خطاب الأخصائية النفسية للأطفال أن الأم عندما تتعرض لضغط نفسى أو قلق أو اكتئاب فإن حركة الجنين تصبح أكثر نشاطاً وأقل استقراراً، وكلما زاد الضغط النفسى كلما أصبحت حركة الطفل أقل استقراراً لأن الطفل بدلاً من أن يهنأ بنوم هادئ وآمن، تقوم الهرمونات التى تدخل له من خلال الرحم بإزعاجه.

وتقول د. جانيت ديبيترو – أخصائية النمو – أن الجنين يستجيب للحالة النفسية السلبية للأم والتى تؤثر بدورها سلبياً على حالته هو النفسية. وتوضح د. جانيت قائلة: نحن عادةً نعتقد أن شخصية الطفل ترجع إلى العوامل الوراثية، لكن أعتقد أن جزء كبير منها يعود إلى البيئة التى توفرها الأم للجنين وهو لا زال داخل رحمها."

تشير إحدى الدراسات إلى أن الأمهات اللاتى تتسم حياتهن بالمنافسة والعمل، واللاتى يتسم سلوكهن بالسرعة فى الأداء، والتصميم على التغلب على المشاكل غالباً ما يكون أطفالهن لهم نفس الحالة النفسية، أى يكونون أطفال حادين، متنبهين، وردود أفعالهم قوية تجاه البيئة التى يعيشون فيها، ولكن لا يعنى ذلك بالضرورة أن يكونوا كثيري البكاء وتهدئتهم صعبة.

استمتعى بالحمل!

الحياة فى القاهرة تعتبر تحدياً، لكن بالرغم من زحام البشر، زحام السيارات، والمهام الكثيرة التى تقوم بها الأم فى ظل ضيق الوقت، إلا أنه يمكنك الاستمتاع بحملك. ضعي في اعتبارك النصائح الآتية:

*إن قلقك على حملك أو على جنينك سيزيد من ضغطك النفسى، فاسألي طبيبك عن كل ما يدور بذهنك من تساؤلات.

*اقرئى قدر الإمكان، فستساعدك القراءة على الاسترخاء.

*مارسى رياضة مناسبة، فالرياضة لن تفيد فقط الدورة الدموية والعضلات (خاصةً منطقة الحوض التي تحتاج للتقوية لتسهل الولادة)، ولكن تساعد الرياضة أيضاً على رفع روحك المعنوية. اليوجا رياضة ظريفة، فهي لا تساعدك فقط على الاسترخاء، ولكنها تريح أيضاً آلام الظهر .

* اشركى زوجك أو المقربين إليك فى أحاسيسك خاصةً مشاعر الغيظ أو الضيق، فهذه المساندة المعنوية ستساعدك نفسياً.

*احتفظى بنوتة مذكرات، فذلك يساعدك على كتابة الأنشطة اليومية التي تقومين بها والفضفضة عن مشاعرك خاصةً إذا كنت من النوع الذي يجد صعوبة فى الفضفضة مع الآخرين.

*إذا عرض المحيطون بك عليك المساعدة وأرادوا الترفيه عنك، اسمحى لهم بذلك، فأنت تستحقينه!

*أهم شئ هو أن تكونى سعيدة! فكلما كنت أكثر سعادة، كلما كان جهازك المناعى أقوى لك ولطفلك. انتهزى أى فرصة للسعادة واستمتعي بها.

لا تنسى أنك عاملاً فعالاً في كل ما يخص طفلك الجميل الذى نتمنى أن يكون طفلاً هادئاً ويتمتع بصحة جيدة.

ولادة طفل كَبير الحجم قد تخلف السلس البولي
تعاني العديد من السيدات في مراحل السن المختلفة من مشكلة مزعجة جداً وهي السلس البولي وقد يكون السلس البولي عارضا أي يحدث خلال فترة بسيطة ثم يختفي خصوصاً من السيدات صغيرات السن وقد يكون مستمرا في السن المتقدمة.

ومن أكبر الأسباب المعروفة لسلس البول الحمل والولادة. فقد يحدث سلس البولي لدى الحامل لأول مرة وعادة ما يكون في نهاية الحمل نتيجة الضغط الزائد للحمل على المثانة، كما انه قد يحدث نتيجة التهاب مجرى البول وهذا عادة ينتهي بعد معالجة هذا الالتهاب.

أما الولادة الطبيعية خصوصاً لطفل كبير الحجم فهي من أهم الأسباب التي قد تؤدي إلى سلس البول نتيجة تأثر الأعصاب المغذية للمثانة والإحليل كما ان الاجراءات التي قد تتم اثناء الولادة مثل سحب الجنين بالملقط قد يؤدي إلى سلس التبول هناك ايضاً علاقة بين سلس البول وعدد الأطفال الذين تم انجابهم فهو عادة يزداد عند ازدياد عدد الأطفال. ولكن من المعروف ايضاً انه قد يحدث حتى عند السيدات اللواتي يلدن بواسطة العملية القيصرية حتى لو لم تتم أي ولادة طبيعية.

ان سن اليأس وانقطاع الدورة الشهرية وما يتبع ذلك من تغيرات هرمونية لدى السيدة ايضاً من أهم اسباب سلس البول لدى السيدات المتقدمات بالسن يكون مصاحباً في الغالب لبعض الضمور والهبوط في جدار المهبل وعنق الرحم. وعلى الرغم من ان هناك بعض حالات هبوط الرحم تكون غير مصاحبة للسلس. قد يكون ايضاً سلس البول لدى السيدات بسبب تهيج عضلات المثانة التي تنقبض فجأة وتؤدي إلى هذا السلس. وفي مثل هذه الحالات فإنه عند الفحص يلاحظ عدم وجود نزول في جدار المهبل مصاحباً لها ويكون هذا عادة لدى مريضات السكر.

في النادر قد يحدث عدم تحكم بالكامل في التبول لوجود قناة متصلة بين المثانة والمهبل أو المثانة وعنق الرحم أو الإحليل والمهبل وقد يحدث هذا نتيجة الولادة أو قد ينتج بعد العمليات الجراحية النسائية مثل العمليات القيصرية المتكررة أو عمليات استئصال الرحم، أو العمليات المهبلية لرفع المهبل (العمليات التجميلية)، كما ان وجود مثل هذه القناة قد ينتج لدى السيدات اللواتي يعانين من السرطان وتعرضن للعلاج الاشعاعي.

ويصاحب وجود مثل هذه القناة ايضاً عادة حدوث التهاب شديد في منطقة الحوض قد يؤدي إلى تدمير الخلايا وحدوث مثل هذه الآثار الجانبية للعمليات النسائية. في النادر ايضاً قد تكون القناة بين الحالب والمهبل خصوصاً بعد عمليات استئصال الرحم وحدوث نزيف اثناء العملية في هذه المنطقة.

ان معالجة حالات سلس البول في النساء تتطلب متابعة دقيقة واجراء فحوصات عديدة ودراسة لوظائف المثانة والتأكد من نوع السلس البولي ويجب على السيدة التي يحدث لها سلس البول بشكل غير متكرر بأن لا تقلق ولكن يجب مراجعتها للعيادة النسائية لاجراء الفحوصات اللازمة فلربما يكون السبب مجرد التهاب في المسالك البولية سهل علاجه.

الأمراض البولية أثناء الحمل تعرض الأم والجنين لمضاعفات خطرةثمة أعراض وأمراض بولية قد تحصل أثناء الحمل وتعرض الأم والجنين إلى مضاعفات خطيرة وأحياناً مميتة إذا لم تشخص بدقة وبسرعة وتعالج على يد فريق من الأخصائيين في جراحة المسالك البولية والتناسلية والتوليد والأمراض النسائية والأمراض الكلوية وارتفاع الضغط الدموي والأمراض الخمجية وغيرهم من الذين يتمتعون بالخبرة الواسعة في تشخيص ومعالجة تلك الحالات.. وسنوافيكم في هذه المقالة بآخر المستجدات حولها لمساعدة زملائنا بالتنبه إلى أعراضها للتمكن من تشخيصها المبكر وتطبيق أفضل الوسائل في علاجها الصحيح والسليم.. ولتثقيف النساء الحوامل حول ميزاتها وحثهن على استشارة طبيبهن بدون أية مماطلة إذا ما ظهرت علاماتها السريرية لتفادي المضاعفات الوخيمة التي قد تحصل وتؤثر على حياتهن وصحة الجنين، لا قدّر الله، لاسيما أن بعض أعراض تلك الحالات الطبية قد تكون طفيفة وغير مؤلمة ولكنها قد تنذر بوجود أمراض كامنة خطيرة.

وقبل أن نعرضها ونناقش تلك الميزات السريرية علينا أولاً شرح التغييرات الفيزيولوجية التي تحدث أثناء الحمل والتي قد تعرض المرأة الحامل إلى بعض الآفات في الكلى والجهاز البولي والمثانة والاحليل..

إن حجم الكليتين يزيد بحوالي سنتيمتر واحد لكل منهما نتيجة التضخم الوعائي والحيّز الخلالي داخلها ويتم ايضاً توسع حويضتهما والحالبين، وخصوصاً الحالب الأيمن، وذلك منذ الأسبوع السابع من الحمل نتيجة تأثير الهرمون الأنثوي «البروجسترون» في ارخاء عضلات الحالبين الملساء وضغط الرحم المتضخم عليها خصوصاً في الجهة اليمنى من الحوض حيث يتم عادة دوران الرحم ويتفقد عامل الامعاء السيني الحامي للحالب.

علاوة على ذلك يزيد معدل الترشيح الكبيبي في الكليتين بنسبة حوالي 40٪ إلى 50٪ مما يؤدي إلى زيادة معتدّة للافراغ البولي منهما وارتفاع نسبة تدفق الدم داخل شرايينها بنسبة 60٪ إلى 80٪ مما يسبب انخفاضاً في تركيز الكرياتينين واليوريا في الدم، كما ان زيادة معدل الهرمونات الأنثوية الأستروجين والبروجستيرون تسبب تبيّغاً واحتقاناً دموياً في ظهارة الاحليل وضخامة عضلات المثانة ورخاوتها مما يزيد سعتها، كما انها تنزلق امامياً مدفوعة من الرحم مع تضخم قاعدتها وارتفاع الضغط داخلها علاوة على امتداد طول الاحليل وتزايد الضغط الغلقي فيه.. ومن الأمراض التي تصيب الكلى والحالبين أثناء الحمل:

1 - الالتهابات البولية والتهابات الكلية والحويضة:

إن الالتهاب الكلوي حالة شائعة أثناء الحمل وتشكل خطراً على الأم وخصوصاً الجنين إذا لم تشخص بدقة وتعالج بطريقة صحيحة حسب نتائج التحاليل المخبرية، وأهمها المزرعة البولية، والأشعة الفوق الصوتية التي تساعد على اكتشاف آفات كلوية كالانسداد أو الحصيات مثلاً.. إن نسبة حدوث بيلة جرثومية بدون أعراض هي في حدود 5٪ إلى 10٪ التي لا تفترق في حدوثها عند النساء غير الحوامل ولكنها تختلف عنها من حيث تقدمها السريري بمعدل 3 إلى 4 أضعاف مع حصول التهاب مع أعراض سريرية وبولية في حوالي 30٪ من تلك الحالات لاسيما ان حوالي 1٪ إلى 2٪ منها قد تسبب الالتهاب الكلوي الحاد مع مضاعفاته الوخيمة بالنسبة إلى احتمال وفاة الأم أو الجنين أو حصول انتانمية خطيرة التي تتميز بالحمى والإيلام في جهة الخاصرة والالحاح والتكرار البولي مع حصول آلام عند التبول والخمول الجسدي مع احتمال حدوث انتمان وخانقة تنفسية وهبوط في الضغط الدموي وفشل بعض الأعضاء الأساسية كالقلب والكلى والكبد والرئتين والدماغ.. وقد تسبب تلك الالتهابات البولية المخاض قبل أوانه وولادة جنين ذي الوزن الصغير ومقدمة الارتجاج التي تتميز بحدوث المثلث السريري من فرط الضغط الدموي والبيلة البروتينية والوذمة رغم ان حصول الوذمة لا تعتبر مهمة لأنها قد تحدث عند النساء الحوامل بصورة طبيعية، وقد صنفت تلك الحالة إلى ما هي طفيفة وما هي شديدة الطور مع ارتفاع شديد في الضغط الدموي وبيلة بروتينية كثيفة مع مضاعفات خطيرة مثل وذمة الرئة وقلة البول والوجع في رأس المعدة أو الشرسوف والصداع المستمر والعتمة.. وتتطلب تلك الحالة علاجاً عاجلاً حسب شدتها، يشمل الاستشفاء واستعمال مضادات ارتفاع الضغط الدموي والمغنزيوم سلفات «وأحياناً» القيام بالولادة بدون أي تأخير، وذلك مع معالجة الالتهاب البولي بالمضادات الحيوية وريدياً حسب نتائج التحاليل المخبرية وأهمها مزرعة البول، وتحديد حساسية الجراثيم المزروعة للمضادات الحيوية الخاصة.. ونادراً ما يحصل تناذر «هلب» HELLP الخطير جداً في بعض تلك الحالات والذي يشمل قلة الصفيحات والفشل الكبدي مع احتمال حدوث نزيف تحت محفظة الكبد أو تمزقه.. وقد تتطور مقدمة الارتعاج إلى الارتعاج الكامل الذي يشبه الاعتلال الدماغي ويتميز بالنوبات الصرعية التي قد تسبب تباطؤاً شديداً في نبض الجنين عند حدوثها وتتطلب العلاج الخاص بالمغنيزيوم سلفات والولادة المبكرة. فإن جميع تلك المضاعفات المحتمل حدوثها نتيجة الالتهاب البولي تشدد أهمية التحري عن وجود بيلة جرثومية عند جميع النساء الحوامل بفحص البول المجهري وزراعته بطريقة دورية حتى في غياب أية أعراض بولية ومعالجة أي التهاب بالمضادات الحيوية الخاصة التي لا تؤثر على الجنين وأبرزها «أموكسيلين» و«السيفالوسبورين» و«نيثروفيورنتون».

ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل
يرتفع ضغط الدم عند 10% من الحوامل لأسباب يرجح أنها متعلقة بالمشيمة، وإن كان السبب غير معروف على وجه الدقة.

التشخيص والعلاج المبكر مهم جداً لمنع تطور المرض إلى مضاعفات أخطر تهدد حياة الأم والجنين معاً.

يكثر ارتفاع ضغط الدم في النساء اللاتي يحملن لأول مرة، خصوصاً بعد سن 35 سنة، أو عند حمل التوأم، أو عند وجود سابقة لمرض ارتفاع ضغط الدم، أو وجود تاريخ عائلي للإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم. يبدأ ارتفاع ضغط الدم الحملي في النصف الثاني من الحمل، لا سيما في الأسابيع الأخيرة.

مع بداية الأمر لا تظهر أعراض واضحة، ويكتشف الأمر عند قياس ضغط الدم، حيث يكون أعلى من المعدل الطبيعي، كما يؤدي هذا المرض إلى ظهور البروتين في البول، وهذا أمر لا يحدث في الأحوال الطبيعية، ولهذا ينبغي فحص ضغط الدم وفحص البول للحامل عند كل زيارة للطبيبة لاكتشاف هذا المرض مبكراً، كما ينبغي للحامل المواظبة على حضور عيادة متابعة الحمل ولو لم تكن تشتكي من أي أعراض، خصوصاً أثناء الحمل لأول مرة، ومن العلامات المتأخرة لارتفاع ضغط الدم الحملي زيادة الوزن وامتلاء الجسم بالسوائل، وإذا لم يتم العلاج فقد يتطور الأمر إلى أعراض أشد خطورة مثل الصداع الشديد، وآلام البطن، وغشاوة النظر، وإذا ما وصلت الحامل لتلك الأعراض فقد يتطور الأمر بسرعة إلى ما يعرف بتسمم الحمل، حيث تصاب الحامل بنوبات تشنج، وقد ينتهي الأمر بمضاعفات أخطر.

تختلف شدة المرض من حالة لأخرى، وتبعاً لهذا فإن العلاج يختلف، إذا كان ارتفاع الضغط غير شديد، والحامل لم تكمل سبعة أشهر بعد، فيمكن العلاج بالأدوية الخافضة للضغط، والانتظار حتى يكمل الجنين فترة سبعة أشهر، ومن ثم تجرى ولادة مبكرة، لكن إذا وصلت الحامل مرحلة متأخرة من المضاعفات وخشي الطبيب تطور الأمر إلى تسمم الحمل فليس من وسيلة لإنقاذ حياة الأم سوى الولادة المبكرة، بغض النظر عن عمر الجنين، ونادراً ما يحدث ذلك.
تسهيل وتخفيف الآم الولادة - مستحلب اليانسون :
تستخدم هذه الوصفة في تقوية الطلق اثناء الولادة وتعمل على تسهيلها. كما تفيد في تهدئة اعصاب المرأة وازالة القلق عنها. وطريقة تحضير مستحلب اليانسون هي بوضع ملعقتين كبيرتين من مسحوق اليانسون في كوب ثم يصب عليه الماء المغلي ويقلب جيداً ويغطى بعد تحليته بملعقتي سكر صغيرتين لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب. هذه الوصفة تستعمل بمجرد حدوث الطلق .

وصفة اخرى : خليط ثمار اليانسون والشمر والكراوية والاهليج والبلح الكابلي الهندي: يطحن مزيج بكميات متساوية من المواد المذكورة وهي معروفة للعطارين ويحفظ في برطمان محكم الغلق. يؤخذ منه ملعقة كبيرة على كوب ماء مغلي ويحلى بالسكر وذلك قبل موعد الولادة المنتظر بثلاثة ايام ويكرر يومياً حتى تبدأ الولادة حيث ان هذا المشروب يسهل خروج المولود بأقل معاناة للأم إن شاء الله.

- أوراق المرمية :
تستعمل اوراق المرمية لتقوية الرحم وتخفيف آلام الوضع حيث تؤخذ ملعقة كبيرة من مسحوق اوراق المرمية وتغمر في وعاء به ملء كوب ماء وتوضع على النار حتى درجة الغليان وتقلب جيداً ثم تغطى وتترك مدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب بمجرد الشعور ببوادر الطلق التي تعرفها المرأة بغريزتها.

- زيت بذر الكتان :
تأخذ المرأة المقدمة على الوضع ملعقتين من زيت بذر الكتان الحار حيث انه يسهل عملية الولادة وهذه الطريقة مجربة ومضمونة.

- العسل والحلبة :
لو شربت المرأة عند بدء الطلق فنجان عسل فإنها ستلد بإذن الله تعالى بيسر وسهولة، ولتكثر من أكل العسل بخبز القمح البلدي بعد الولادة، ولإدرار الطمث، وللقضاء على آلامه تشرب كوباً من الحلبة المغلية جيداً وتحليها بعسل وذلك في الصباح والمساء.
الدش المهبلي بالعسل والماء الدافئ مريح للمرأة، وبدل الكشط المهبلي وغسيل الرحم المؤلم والضار.

lomy
6th March 2007, 06:17 PM
جزاك الله خيرا يا معتز تسلم ايدك ملف هاااااااايل ومفيد جدا جدا :kuzya_01: :kuzya_01: :kuzya_01: :kuzya_01: :kuzya_01: :kuzya_01:

BATSO BASHA
6th March 2007, 08:45 PM
جزاك الله كل خير يا ميزووووو

hamis26
6th March 2007, 08:48 PM
جزاك الله خير على المعلومات :tmaaaam:

هيام
16th January 2008, 12:46 PM
[ج :flowers1:زاكم الله كل خير على ماتبذلوه من اجلنا [/center] :myamya: :clapping: :cheer:

ام محمد2011
20th April 2010, 03:37 PM
جزاك الله كل خير:roses: