المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وثيقة إسرائيلية تكشف:«ديان» قال بعد ٢٥ ساعة من حرب أكتوبر: علينا الهروب أو الاستسلام لأن القاهرة ودمشق لن توقفا القتال حتى تدمرا إسرائيل



البشمهندس صيحو
13th November 2011, 12:26 AM
وثيقة إسرائيلية تكشف:«ديان» قال بعد ٢٥ ساعة من حرب أكتوبر: علينا الهروب أو الاستسلام لأن القاهرة ودمشق لن توقفا القتال حتى تدمرا إسرائيلhttp://group73historians.com/wp-content/uploads/2011/06/18.jpg (http://group73historians.com/wp-content/uploads/2011/06/18.jpg) كتب محمد عبود ٦/ ١٠/ ٢٠١٠

أفرجت هيئة أرشيف الدولة فى إسرائيل ، عن محضر اجتماع عاصف دار داخل مقر مجلس الوزراء الإسرائيلى بعد مرور ٢٥ ساعة فقط على اندلاع حرب أكتوبر، وهى الخطوة التى أثارت حالة من الاستياء فى الأوساط السياسية والعسكرية فى تل أبيب، لما تتضمنه الوثيقة من تشويه لقيادات الدولة.ويوضح محضر الاجتماع الذى دعت إليه رئيسة الوزراء آنذاك، جولدا مائير، وحضره وزير الدفاع موشيه ديان، ورئيس الأركان دافيد بن اليعزر، وعدد من قادة إسرائيل، حالة الارتباك وروح الهزيمة التى سيطرت على قادة إسرائيل بمجرد اندلاع الحرب، واستسلامهم لفكرة الهزيمة من اليوم الأول، الأمر الذى دفع موشيه ديان لوصفها بيوم القيامة، حسب نص الوثيقة.وكشفت الوثيقة، التى حصلت «المصرى اليوم» على نسخة كاملة منها، عن أن ديان طالب بترك جنوده الجرحى خلف الخطوط المصرية، ونصح قواته بالهروب من الجيش المصرى إلى ما وراء خط المضايق على عمق ٣٠ كيلومتراً داخل سيناء، أو الاستسلام للقوات المصرية، كما كشفت عن أنه أصيب بحالة انهيار عصبى، وتعرض لضغوط نفسية شديدة، دفعته إلى الجزم بأن المصريين والسوريين لن يوقفوا الحرب حتى يحرروا فلسطين بالكامل، ويدمروا إسرائيل، ووصف بلاده بأنها «نَمِرٌ من ورق».وتتكون الوثيقة العبرية التى تعتبر واحدة من ٣ نسخ فقط فى الأرشيف الإسرائيلى، من ١٢ صفحة من القطع المتوسط، تتصدرها عبارة «سرى للغاية»، وعنوان «محضر اجتماع فى مقر مجلس الوزراء بتاريخ ٧ أكتوبر ١٩٧٣، الساعة الثانية و٥٠ دقيقة ظهرا»، أى بعد مرور حوالى ٢٥ ساعة على بدء المعارك، واستمر الاجتماع ساعتين بالضبط، حيث انتهى عند الساعة الرابعة، و٥٠ دقيقة بتوقيت إسرائيل.ويبدأ سكرتير عام الحكومة الإسرائيلية، إيلى مزراحى، تسجيل نص الاجتماع على لسان ديان الذى يعترف بالهزيمة، ويوجه كلامه إلى مائير: «هذا ليس الوقت المناسب لمحاسبة الذات، أنا لم أقدر جيداً قوة العدو ووزنه القتالى، وبالغت فى تقدير قواتنا وقدرتها على الصمود، والعرب يحاربون هذه المرة بشكل أفضل بكثير مما مضى، ولديهم سلاح كثير، وهم يعطلون دباباتنا بالسلاح الشخصى، ويستعينون بالصواريخ لإقامة مظلة دفاعية يصعب على سلاحنا الجوى تدميرها، وأنا لا أعرف ما إذا كنا قد قمنا بضربة وقائية، فهل كان ذلك سيغير من الوضع بشكل كبير أم لا»، وأضاف: «كان لدى شعور بأننا سندمرهم فى الطريق، وكانت لدينا تقديرات مبنية على الحرب السابقة ولم تكن صحيحة، كانت لدينا ولدى الآخرين تقديرات غير صحيحة عما سيحدث إذا حاولوا العبور».ويعترف ديان بانهيار خط بارليف، وتساقط حصونه الواحد تلو الآخر، وأخذ يقدم وصفاً تفصيليا لسقوط المواقع والتحصينات الإسرائيلية على طول خط قناة السويس، مقترحاً انسحاباً إسرائيلياً حتى منطقة المضايق بعمق ٣٠ كيلومترا بعيداً عن قناة السويس، وترك الجرحى الإسرائيليين داخل المواقع التى سقطت فى الهجوم، قائلا: «لأنه لا يمكننا إنقاذهم يجب تركهم وإنقاذ ما يمكن إنقاذه فى مواقع أخرى، ومن يقدر منهم على مواصلة طريقه وصولاً للمواقع الإسرائيلية فليفعل، ومن يريد الاستسلام يستسلم، وعلينا أن نقول لهم إننا لا نستطيع أن نصل إليكم، حاولوا التسلل أو استسلموا»، ويضيف محبطا: «نتائج هذه الحرب ستؤدى إلى سخرية العالم من إسرائيل، وسينظر لنا الجميع باعتبارنا نَمِراً من ورق انهار مع أول هجوم عليه».وتدخلت مائير قائلة: «هناك شىء واحد لا أفهمه، لقد فهمت منكم أننا سنبدأ بالهجوم عليهم – تقصد القوات المصرية – فور عبورهم القناة، فماذا حدث؟»، فرد ديان عليها: «لقد تحركت دباباتنا فعلا، لكنها تعرضت لنيران المدفعية المصرية الثقيلة، فتحطمت دباباتنا، وطائراتنا لا يمكن أن تقترب بسبب حائط الصواريخ، لقد استخدم المصريون ١٠٠٠ فوهة مدفع لتأمين عبور قواتهم للقناة، ومنعنا من الاقتراب، إنها الطريقة المصرية، والتخطيط الروسى، لا شك أن ما حدث نتيجة ٣ سنوات من الاستعداد».ويواصل ديان تقديره للموقف العسكرى على الجبهتين المصرية والسورية قائلا: «العرب سيواصلون القتال، يريدون احتلال إسرائيل، إنه سيناريو يوم القيامة»، فردت مائير: «ألن يوقف العرب الحرب؟»، فأجاب ديان: «إنها حرب على وجود فلسطين، إنها الجولة الثانية بعد حرب ٤٨، لن يوقف العرب الحرب، وإذا أوقفوها ووافقوا على وقف إطلاق النار، فإنهم سيستأنفون القتال مجدداً، لقد وصلوا معنا إلى الحرب الوجودية وإذا انسحبنا من هضبة الجولان فإن هذا الأمر لن يحل شيئاً».وتتفق مائير مع وزير دفاعها، وتقول: «فعلا، لا يوجد سبب يدفعهم للتوقف، لماذا لا يستمرون، إنهم يشتهون رائحة الدم»، فرد ديان: «يريدون (احتلال) فلسطين وإبادة اليهود، أنا متأكد أن الأردن ستدخل الحرب، لا يمكننا السماح لأنفسنا بالتراخى، هناك حاجة لاستعدادات، على الأقل الحد الأدنى، ويجب علينا أن نفحص الاحتياط، ويجب أن نعد قوة تتصدى لأى محاولة أردنية لاقتحام الضفة الغربية، وربما يسمح الأردن (للمخربين) بالعمل ضدنا».وحدثت مشادة بين مائير، وديان، وقيادات الاستخبارات الإسرائيلية، واشتكت مائير من تقارير الموساد التى ظلت تؤكد أن السادات لن يجرؤ على دخول الحرب، وأشارت إلى أن جاسوس مصرى رفيع المستوى، أكد لإسرائيل أن السادات يعلم أن أى حرب يدخلها ضد إسرائيل ستنتهى بهزيمة مصرية.ورداً على تساؤل لمائير إن كان ديان يقترح أن تطلب إسرائيل وقف إطلاق النار فورا، ويحافظ كل طرف على النقطة التى يقف فيها، رد الأخير بانفعال: «نحن لا نقف أصلا»، فاقترحت مائير طلب مساعدة وزير الخارجية الأمريكى هنرى كيسنجر، فوافق ديان، وطلب التوجه إلى الولايات المتحدة لشراء ٣٠٠ دبابة، وكمية معقولة من الطائرات، واختتم طلباته بقوله: «يجب أن نستعد لحرب طويلة».وأنهى موشيه ديان عرضه للموقف العسكرى أمام الحكومة بالتلميح إلى ضرورة استخدام وسائل أخرى لصد الهجوم ودفع الخطر عن إسرائيل، قائلا: «إن كميات الأسلحة لديهم (المصريين والسوريين) كبيرة وفعالة ومؤثرة، وتفوقنا المعنوى لا يصمد أمام هذا الكم وهذه الأعداد الضخمة جداً».وأثار قرار نشر الوثيقة دون حذف أو تعديل، حالة من الاستياء فى الأوساط السياسية والعسكرية فى إسرائيل، لما تتضمنه من تشويه لقيادات الدولة، وطرق إدارتهم للأزمات المفصلية التى تواجها تل أبيب، وفى الوقت الذى تلقفت فيه الصحف العبرية، الوثيقة وقدمت قراءات مختلفة لها، هاجمت عضو الكنيست السابقة ياعيل ديان، ابنة وزير الدفاع موشيه ديان، قرار الإفراج عن الوثيقة، وقالت لصحيفة «يسرائيل هيوم» العبرية إن أبيها لم يكن ليسمح بالتخلى عن جنوده، وتركهم فريسة للمصريين فى سيناء، وللسوريين فى الجولان، واعتبرت قرار النشر «محاولة غير مبررة لتشويه والدها».

ورك نمله
13th November 2011, 05:29 PM
ولينا عودة ولقاء مرة تانية باذن الله

تسلم يا صيحو توبيك شديد

وهما معروف عنهم انهم احسن ناس تجري وتهرب وتخاف

تسلم الايادي يا ريس

عزالدين
26th November 2011, 12:23 AM
تسلم ايك يا صيحو على التوبك الهايل دا

akramcho
28th November 2011, 10:44 PM
اجبن ناس علي فكرة هما اليهود