الأطعمة النيئة تمنحك مظهرا اصغر سِنَّا‎ ‎ إن من أهم ‏الطرق التي تؤدي إلى نقاء وصحة الجلد هي في إدخال بعض الأغذية النيئة في الوجبات اليومية. لأن ‏تعريض الأطعمة للطبخ يدمر إنزيمات عديدة، كما يمكن أن يدمر50% من البروتين و70-90% من ‏الفيتامينات والمعادن. فالوجبات المطبوخة تستهلك كثيرا من الإنزيمات الموجودة في الجسم، بينما ‏تقل حاجة الجسم للإنزيمات عند تناول بعض أنواع الأطعمة النيئة. وتوجد الإنزيمات في مستنبتات ‏البذور ‏sprouts، والباباياpapaya ‎، والأناناس‎ pineapple ‎‏.

‏ما وظيفة الإنزيمات؟ ‏
يحتاج الجسم للإنزيمات حتى تتم عمليات هضم الطعام، وامتصاصه، وتمثيله، وطرد ‏سمومه من الجسم. وان النقص في الإنزيمات قد يؤدي إلى نقص في المعادن والفيتامينات، ويؤدي ‏كذلك إلى الدخول في الشيخوخة المبكرة، والشعور بالتعب والضعف. ‏

الكولاجين ومصادره
يعتبر الكولاجين أحد أهم المكونات الطبيعية الموجودة في الجلد، ونقصه يظهر الجلد ‏بالشيخوخة وكثرة التجاعيد. وتعتبر الجذور الأكسجينية اخطر المكونات الطبيعية على الكولاجين، ‏لأنها تتداخل مع تكونه، مسببة الشيخوخة المبكرة للجلد. لكن اختيار الأطعمة النيئة قد يقلل أو يبطل ‏عمل هذه الجذور الأكسجينية، منها:‏

التوت البري:
تعتبر أنواع التوت البري وخصوصا التوت البري الأزرق غنية بمضادات ‏التأكسد التي تحسن الكولاجين الذي يقلل من التجاعيد الجلدية. ‏

الحمضيات
: مثل البرتقال والليمون والكريبفروت، لأنها تساعد الجسم في التخلص من ‏الجذور الأكسجينية وتحافظ عليه ليبدو اصغر سنا. أما الأطعمة الغنية بمضادات التأكسد مثل مجموعة ‏بيتا كاروتين مثل الجذر والبرقوق تحمي الجلد من التأثير المدمر لأشعة الشمس على الجلد. ‏

مساعد الإنزيم كيو10 ‏CoenzymeQ10‎‏
فيوجد في كل خلية في الجسم، ويدخل في ‏عملية الطاقة داخل الخلية، ويقوم بتدمير الجذور الأكسجينية، ويؤخر الشيخوخة. ويقل مستواه مع ‏تقدم السن. يوجد هذا الإنزيم المساعد في السبانخ، والبروكولي، والفول السوداني بنسب عالية. ‏

حامض ألفا ليبويك:
حامض ألفا ليبويك ‏Alpha-lipoic acid‏ مضاد قوي للتأكسد ، ‏ويدعم تأثير بعض مضادات التأكسد مثل فيتامين ج ‏C‏ وفيتامين هـ ‏E، ويساعد الجسم في إنتاج ‏الطاقة. ويوجد في السبانخ، وخميرة البيرة، بروكولي، والبندورة، والبازيللاء.‏

عنصر الكبريت:
يوجد معدن الكبريت في كل خلية من خلايا الجسم. والكبريت مطلوب ‏لتكوين الكولاجين والجلد والشعر والأظافر. والكبريت العضوي يقل في الأطعمة التي تتعرض ‏للتسخين أو التجفيف. ومن المعروف أن عنصر الكبريت يحسن حالات متعددة من الجلد مثل حب ‏الشباب. ومن الأنواع الغنية بالكبريت الهيليون ‏asparagus، بروكولي، بذور القرع، الفلفل ‏الأحمر، الثوم والبصل، والفجل، والكرنب (الملفوف). ‏

عنصر السليكون:
وهو واحد من المعادن النادرة المطلوبة للجلد والشعر والأظافر والعظام. ‏ويقل مستوى عنصر السليكون مع تقدم السن. وتعتبر الفواكه والخضار مصادر غنية لعنصر ‏السليكون مثل التفاح والبرتقال، والعنب، والتوت البري، والكرز، والشمندر، والخيار، والجزر, إلى ‏جانب الخضار الورقية. ‏

كيماويات نباتية:
تساعد الكيماويات التي توجد في النبات في الدفاع عن الدمار الذي يلحق ‏بالجسم، ويقال أن لها تأثير مضاد للتأكسد. وتوجد في أنواع التوت البري، والبروكولي، والقرنبيط، ‏والكرفس، والسبانخ، والجزر، والكاكاو، والفلفل الحلو الكبير(فليفلة).‏

المكسرات والبذور:
تعتبر المكسرات والبذور غنية بفتامين هـ ‏E‏ المفيد للجلد. بالإضافة ‏أنها تحتوي على أحماض دهنية أساسية للجسم.‏

عنصر السلينيوم:
يعتبر عنصر السلينيوم ‏Selenium‏ من العناصر المعدنية اللازمة ‏لمرونة الجلد، ويوجد في الثوم، والبصل، والكراث.

الأعشاب البحرية:
تعتبر الأعشاب البحرية من مصادر الفيتامينات والمعادن المفيدة للجلد، ‏وتساعد الجسم في التخلص من السموم. ‏

يتخلص الجسم من السموم عبر الجلد، وتعمل الأطعمة النيئة على زيادة سرعة إبطال هذه ‏السموم، كما أن تناول الماء يعمل على تسريع تخلص الجسم من السموم.

إن جمال ونضارة ونقاء الجلد يبدأ من الداخل باتجاه الخارج. أي ليس بعمليات الطلاء ‏والتلوين وعمليات القص واللصق، بل بالتغذية المتنوعة مع زيادة تناول الخضار والفواكه والأطعمة ‏النيئة بقدر الإمكان. ‏



--------------------------------------------------------------------------------
لها اون لاين