[size 20pt][/size]

أعلن نحو ٣ آلاف صيدلاني أمس أنهم في حالة مقاطعة مع وزير الصحة وحاشيته المحيطة به، التي حرضته علي إصدار قراره رقم ٥٢٤ بشأن تداول الأدوية، مؤكدين براءتهم من الوزير، وضرورة التصدي لقراراته بجميع الوسائل.

كان الدكتور حاتم الجبلي، وزير الصحة والسكان، قد أصدر مؤخرا قراراً يعرض الصيدلاني لغرامة تصل إلي ٥٠ ألف جنيه، وغلق صيدليته لمدة عام، إذا ثبت قيامه ببيع مستلزمات طبية غير مرخصة.

واستنكر الصيادلة بشدة، خلال جمعيتهم العمومية الطارئة- التي غاب عنها النقيب الدكتور زكريا جاد لظروفه الصحية- صدور هذا القرار الذي وصفوه بـ«الجائر»، لأنه يضع أكثر من ١٠٠ ألف صيدلاني تحت طائلة القانون، ويلحق الضرر بالمرضي.

وصوّت الأعضاء بالتصفيق الحار علي قرار إرسال برقية عاجلة لرئيس الجمهورية، تطالبه بتصحيح الخطأ، الذي وقع فيه الوزير عند اتخاذ القرار، كما أعلنوا استمرار انعقاد جمعيتهم العمومية، علي أن يعقد اجتماعها المقبل أمام وزارة الصحة بعد أسبوع، وهددوا بالتظاهر وتصعيد المواجهة، دفاعا عن حقهم المشروع- علي حد قولهم.



ربنا يستر علينااااااااااااااااا [/font]