أعضاء النجع الكرام


تشكل سورينام أصغر دولة في أمريكا الجنوبية، وجهة مثالية لمحبي الطبيعة والمغامرة الذين لا يمانعون في التضحية ببعض أسباب الراحة.
كانت تعرف سابقا باسم غويانا الهولندية، تقع في شمال قارة أمريكا الجنوبية على ساحل المحيط الأطلسي تحدها من الشرق غويانا الفرنسية ومن الغرب غويانا البريطانية، ومن الجنوب البرازيل ومن الشمال المحيط الأطلسي.



أرض سورينام تضم سهولا ساحلية منخفضة تشقها أنهار عديدة ، يليها شريط من التلال الرملية والهضاب تغطية الحشائش الكثيفة ، ثم تأتي المرتفعات الداخلية التي تصل إلى أكثر من ألف متر كمتوسط لارتفاعها.



مناخ سورينام شبه استوائي ، تشتد حرارته على مدار العام غير أن الرياح التجارية القادمة إليها من المحيط الأطلسي تخفف من حدة حرارتها وتسقط أمطار غزيرة في سورينام في الأعتدالين.



الزراعة حرفة السكان الأولي ، وتتركز في المنطقة الساحلية والحاصلات تتكون من الأرز ، وقصب السكر ، والبن ، والقطن ، ويشغل الأرز أكبر قدر من المساحة الزراعية ، وبالبلاد ثروة غابية تضم أخشاب نادرة ، إلى جانب صيد الأسماك ، تتمثل الصناعة في بعض الصناعات الاستهلاكية ، والسكر واستخلاص المعادن ، وتشتهر سورينام بإنتاج خام البوكسيت حيث تتنتج خمس الانتاج العالمي منه ومن الألمنيوم .اقتصادها يعتمد على الثروة المعدنية المتمثلة بالبوكسايت (خام الألومنيوم) وصناعة الألومنيوم والمحاصيل الزراعية مثل الأرز والسكر والفواكه و الموز حيث تغطي الغابات مساحة واسعة من البلاد، حيث أن نصيب الفرد من الناتج القومي هو 3400 دولارا سنويا.تعاني سورينام من مشاكل بيئية متمثلة في انقراض الغابات بسبب قطع الأخشاب للتصدير وتلوث الممرات المائية نتيجة للأنشطة التعدينية..












منقول لعيونكم