أغانى وعاجبانى

------------------

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله ويركاته

الموضوع طويل شويه بس معلش حاول/حاولى تقرؤه للأخر يمكن نستفيد منه

نقلته مخصوص لأحب ناس عندى



أغانى..و..عاجبانى

كلام...لابد من قوله...لمن؟؟

ليس لكم نعم أنتم...فأنتم ((من أقصدهم))

قرأتم أحاديثا تحرم الغناء ووجدتم فى أنفسكم قوة لتمتنعوا عن سماعها

ان حديثى الان لاخوتى..وأخواتى...وبناتى وأبنائى

ممن يتأرجحون بين هذا وهذا

تجرجرهم الالحان هنا وهناك

أتركونى أتحدث اليهم...ولا تقاطوع حوارنا...فأنا أحترم مشاعرهم

وأعلم ما يحسون به عند سماع أغنية ما لمطرب أو مطربة مافى وقت ما...وبطريقة ما


لماذا تعجبنا؟؟


لا شك أن لها سحر...وأثر

وأكيد هى جميله((أمال ليه اسمه جهاد نفس!!))

وكأى شىء جميل بها فتنة وشهوه

والدنيا كلها...حلوه....وهى فتنه...وما من شىء نصبر عليه الا وبه حلاوه وفتنه

ولهذا هناك أجر وثواب لمن يصوم...ولمن يغض بصره...ولمن يصبر على فتنة النساء حتى يتزوج

أما الاغانى

تمام زى التورته الجميله جدا....بالشوكولاته((نيم نيم))

بس فيها سم...طعمه مش حا يبان الا فى الاخر....بعد وقت...لما تحس بالالم

ويمكن تموت مسموم...قدام أغنيه من الاغانى الخليعه

أعوذ بالله

أسأل الله لى ولكم حسن الخاتمه

موجودة حولنا....فى التلفاز...والاذاعه

فى الطريق...وعلى الشاطىء,,,,حتى ان أحببت أن تتناول وجبة لطيفة مع زملاءك

ستستمع اليها

ربما ان فتحت الصنبور....سيخرج المطرب....ويطربك بالالحان

اختلفت الاراء.....فهناك من يحرم....وله دليله الواضح الذى يستندعليه

وأيضا من يحلل((مع شروط))

وأضع تحت شروط خطوط وخطوط.

..وأيضا له رأى يستندعليه...


ولكن


ما الذى يحدث


تجريح


نعم...من اتجاه من يحرم...ويؤلمنى استخدام البعض لأسلوب جارح...ومنفر...ربما يأتى بالضد...ويدفع الطرف الاخر بالعناد الى السباحة فى بحر الغناء

وللاسف...ليس هنا فقط...بل فى مواقف أخرى

فبعض من يربى لحيته...يضع من لا يربيها فى اللسته السوداء

وبعض من ترتدى النقاب...تحكم على المحجبات بالاعدام

بل ان هناك من يستنكر ارتداء المرأه لأى لون آخر غير الاسود...وان فعلت...فهى(( ))

وويلها ان أظهرت عينها لترى..


أحبائى


استخدموا الحكمه...والموعظه الحسنه

ان للاخرين مشاعر...لابد أن نحترمها...والنفوس تختلف

هذا قوى...يصبر على قيام الليل بعشرون ركعة مثلا

أما هذا...فهو لا يقوى...ويكتفى بركعتان...وان قابلت من يستمع للاغانى((رغم التزامه))....فلا تظن أنك أفضل منه..ولا تنسوا أننا يوما ما كنا مثلهم

وكثيرا ما نخطىء ونستغفر الى الان



وأنتم....لا تغضبوا منهم...((عارفين ليه))


لأنهم أولا وأخيرا قصدهم لله...وغضبوا لله....وفى نظرهم هذا اثم عظيم....ويحبون أن تبتعدوا عنه....وتنتقلوا للخير

فلواستمعتم لهم بهدوء...وبلا جدال...وخصام...لأنتهى الحوار بالثواب والاجر لكلاكما


سينما الشيطان

أحلام اليقظه

هى رفيقة الاغانى وتوأمتها

فأنت...وأنت يا أختى...كلاكما قدتطورت فى صدره مشاعر ما بطريقة ما...تميل بفطرتك للنصف الاخر..وتحلم بتحقيق الحلم المستحيل أحيانا....والبعيد الامل أحيانا أخرى....بسبب الماديات

والدراسه...ولا تجد الا طريقة واحده

أن تعيش حلم يقظه مع كل أغنية تستمع اليها...أنت البطل...وهى البطله...وستشعر بسعادة كبيره...وانتصار نفسى رهيب....

وكأن الوقت يتوقف...وكأنك تسافر الى عالم آخر...ولا تنتبه...الا بعد انتهاء الاغنيه...

وتنطبع الصور فى ذاكرتك...فتحرمكمن النوم...ومن المذاكره....ومن الخشوع فى الصلاة

ويستقبلك الشيطان بشباك الغفلة فى حديقته

أحبائى فى الله

أخاف عليكم...وأشفق عليكم....وبنفس الوقت أحترم مشاعركم...وأقدر عمركم...وما تمرون به....

وأود أن أمد يدى....فساعدونى لأساعدكم