كشف النجم المتألق محمد أبو تريكة والذي قاد الفراعنة للتغلب على منتخب الكاميرون في نهائي بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم "غانا 2008" بتسجيله هدف المباراة الوحيد كشف عن رغبته في الانتقال للعب في احدى مسابقات الدوري الأوروبي ، مفضلا أن يكون الدوري الإسباني هو وجهته المقبلة.

وصرح أبو تريكة لمراسل صحيفة "ماركا" الإسبانية في العاصمة الغانية أكرا في عددها الصحيفة الصادر يوم الثلاثاء "أتمنى أن يكون ما قدمته في البطولة الافريقية عاملا مساعدا في انتقالي إلى أوروبا".

وأضاف "سيكون أمرا رائعا إذا تلقيت عرضا إسبانيا، حيث انني أعرف الكثير عن الدوري الإسباني وأتابع مبارياته جيدا كل أسبوع، وأعتقد أنه المسابقة الأجمل في العالم".

وذكرت "ماركا" أن أبو تريكة "29عاما" كان على أعتاب الرحيل من مصر في الموسم الماضي ، ولكن فريقه الأهلي المصري رفض فكرة التخلي عنه بعد أن قاد الفريق لإحراز لقب بطولة دوري أبطال أفريقيا مرتين متتاليتين إلى جانب فوز الفريق ببرونزية كأس العالم للأندية عام 2006 والتي فاز أبو تريكة بجائزة هدافها باحرازه ثلاثة اهداف.

وقد وصف أبو تريكة هدف الفوز الوحيد الذي سجله لمصر أمام الكاميرون يوم الأحد في نهائي بطولة الامم الافريقية بانه "هدية من عند الله "

وكانت جريدة ماركا الإسبانية قد المحت الى التزام ابو تريكة الديني واشارت الى طريقة احتفاله بالهدف الثاني في مرمى السودان باظهاره عبارة تعاطفا مع غزة .