كالعادة طبعا الفساد فى مصر من غير رقيب ولا حسيب اللى عايز يموت يموت واللى عايز يسرق يسرق واللى عايز يهرب يهرب ومحدش فاهم حاجة أو بالأدق محدش عايز يفهم حاجة
واللى بيفتح بقة ويقول عايز أفهم أو حتى يفكر أنة فى يوم من الأيام أنة يفهم طبعا السجون كتير والزنازين على قفا مين يشيل ومحدش واخد منها حاجة
فى يوم الأثنين الموافق 21/8/2006 حدثت مهزلة جديدة للمواطن المصرى ألا وهى حادثة القطار اللى فيما بعد قالو عليها( كارثة أنسانية ) المهم حصلت الحدثة وطبعا مات اللى مات اللى لحد دلوقتى محدش يعرف هما كام ففى جريدة الأهرام ليوم الثلاثاء الموافق 22/8/2006 قالت بالحرف الواحد

((في كارثة جديدة من مآسي القطارات‏..‏ لقي‏58‏ راكبا مصرعهم‏,‏ وأصيب‏143‏ بإصابات مختلفة‏,‏ في حادث مروع قرب مساكن مدينة قليوب في السابعة و‏15‏ دقيقة صباح أمس‏,‏ عندما اصطدم القطار رقم‏808‏ القادم من المنصورة إلي القاهرة بمؤخرة قطار الركاب رقم‏344‏ المتجه من مدينة بنها إلي القاهرة‏))
أما فى اليوم التالى فنشرت نفس الجريدة تقول
((حادث التصادم المروع بين قطاري المنصورة وبنها‏,‏ والذي أسفر عن رحيل‏56‏ مواطنا وإصابة‏143‏ آخرين‏)) قولنا ومالة يمكن لما الحادثة حصلت مكنش فى أرقام دقيقة إنما تخرج علينا جريدة الأخبار ليوم الأربعاء الموافق 23/8/2006 وهو نفس التاريخ السابق فتقول
(( اكدت وزارة الصحة ان الحصر النهائي للحادث اسفر عن مصرع 57 راكبا واصابة 145 راكبا)) طيب انا أصدق مين فى الأتنين طيب مش مشكلة فى الناس اللى ماتت أية اللى هيحصل بعدين لقينا الأخ الموقر أحمد نظيف أصدر قرارات
وهى كالأتى
أولا إقالة رئيس هيئة سكك حديد مصر وتعيين أخر بديل لة
ثانيا وقف نائب رئيس هيئة سكك حديد مصر عن العمل لحين الأنتهاء من التحقيق

وعند سؤال وزير النقل عن سبب الأقالة قال
إن الخطء خطء بشرى وليس فنى ولذلك يجب أن يحاسب المسؤال عن الخطء البشرى وهو رئيس هيئة سكك حديد مصر
طيب أنا عايز أسأل الأخ وزير النقل ممكن أعرف مين اللى عين رئيس سكك حديد مصر ( مش انتا بردة))
يبقى انتا كمان لازم تقال وليس تستقيل واللى يقيلك الأخ أحمد نظيف بس الأخ أحمد نظيف هوة اللى جابك يبقى لازم هوة كمان يقال طيب ماهو حبيب الملاين هوة اللى جاب الأخ نظيف علشان ينظفها أكتر ما هى نظيفة يبقى لازم حبيب الملاين هوة كمان ........................ علشان كدة اللى راح فى الرجلين رئيس سكك حديد مصر ليكون كبش فدى والسلام
المهم حصل اللى حصل طيب الناس اللى ماتت دى مش ليها تعويض مش الأخ نظيف كان رفع سعر القطارات علشان التأمين ضد الحوادث من بعد حادثة قطار الصعيد اللى لسة لحد دلوقتى فى ناس منهم مخدتش التعويضات بتاعتها طيب الناس دى هتاخد كام تعرف كام مش هتصدق بس لازم تصدق لأنك فى مصر وأنا هنقل بالحرف كلام الوزير المبجل وزير التضامن الأجتماعى فى جريدة الأهرام بتاريخ 22/8/2006 قال فية
(( سوف يتم صرف‏5‏ آلاف جنيه للمتوفي‏,‏ وألف جنيه للمصاب‏,‏ وسوف تتحمل الوزارة جميع نفقات العلاج‏,‏ والدفن‏,‏ والانتقال للمصابين‏,‏ والمتوفين كافة‏ )) والله فى الخير مش كدة ولا اية الميت ب5 الاف جنية ياللة (إن شلله ما حد حوش )) دى تمن المواطن المصرى اللى فى الأسلام القتل الخطء بيكلف الواحد اكتر من نصف مليون جنية أما لو كان عمد فبيكلفة حياتة كلها أما فى مصر فعملوا حساب الدمغة والضريبة والتخفيضات واحنا فى موسم صيف وكل سنة وانتا طيب ولا أية
أما المصاب فدة حكايتة حكاية تانية خالص فبعد ما كان رايح جى على رجلية فلو حصلها حاجة بعد الحادثة فالحكومة مسبيتوش لأ عوضتة أحسن تعويض أديتلة أأأأألف جنية حتة واحدة شوفت أزاى ألف جنية متعيشوش هوة وأسرتة أكتر من 3 أشهر ((دى طبعا لو كانو تقشف فى تقشف )) ما بالك بالعلاج بل لو عايز كرسى متحرك مثلا يجيب منين؟؟؟

قالوا يعنى كلة أتقطع رجليهم فالمصيبة الأكبر لو أيد من أيدية هية اللى راحت سعتها هيقعد فى البيت يستنى الصدقة وطبعا كالعادة الحكومة مش هتعبروا
أنا فا كر مرة وقعت طيارة فى الخليج كان عليها مصرين وعرب وأجانب ومات ناس كتير عارفين الشركة الخليجية دفعت تعويضات كام
للميت الأمريكى أو الأوربى نصف مليون دولار
للميت الخليجى ربع مليون دولار
للمواطن المصرى 10الاف جنية مصرى عدا ونقدا
هية دى قيمتنا اللى عملتها لينا الحكومة الموقرة وبعد دة كلة يطلع ويقول وزير النقل ((وزير النقل‏:‏
الحادث نتيجة لتهالك السكك الحديدية وتطويرها يتكلف‏8.5‏ مليار جنيه))قلنا ومالة مانتوا كدة كدة سرقينها بس أمتى هيحصل دة كلة فرد وقال ((سوف يبدأ تنفيذها بعد 3 أشهر)) يعنى لسة فى حوادث لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر يا سلام والله الناس دى بتتعب تعب ولما حس ان الناس مستصغرا المبلغ فقال لهم
(( لحين استكمال المستندات المطلوبة اللازمة للحصول علي التعويض بالكامل وقدره‏20‏ ألف جنيه)) يعنى بمعنى أوضح ((موت يا حمار وحتى لو مات الحمار اللى عند الحكومة ميضيعش ولا أية
كان فى نظرية أقتصادية عالمية بتقول الأتى (( علشان المجتمع يرتقى إما أن يكثر مواردة عن طريق الجد والعمل ودة طبعا أختيار صعب أما الحل التانى أنة يقلل من الأفراد اللى عندة عن طريق الحوادث والكوارث الطبيعية وطبعا دة اللى مصر متبعاة الله يكون فى عون الحكومة كل يوم بيفكروا فى فكر جديد ومتطور علشان يقتلوا الناس شوية عن طريق حوادث الطريق أو عن طريق حوادث القطارات أو حتى عن طريق الأغذية الفاسدة والبذور المسرطنة أو حتى عن طريق حرق دم المواطن مش قولتلك بيتعبوا........
المهم انا كنت بتسائل متى سنكون دولة فيها الفرد مصان ولة كرامتة واحترامة والدولة تكون بها شفافية عالية كأن يرى أى مواطن عادى الموارد اللتى فى البلد وكيف هو دخلها وإنفاقها متى ؟؟
متى لا يكون هناك فساد
متى يعرف المواطن البسيط كل شىء مما يحيط بة
متى
أتعرفون أن هناك زميل يحضر الدكتوراة فى قانون الضرائب الجديد لا يستطيع حتى الأن على الأطلاع على الضرائب لعام 2005/2006 منتهى الشفافية وهناك أخ قال لة بالحرف أنا هجيبهالك بس من غير ورق رسمى ولازم تفكها شوية ولا أية (لازم تكون ذكى وتفتح مخك معايا ))
.......
متى يكون المواطن المصرى هوة نفسة الوطن فلو لا قدر الله حدث أن أصيب مواطن عادى أى مواطن ((مش طبعا من أبن البشوات )) يلاقى أحترام ورعاية من البلد لية ولصحتة
متى
لقد صدق الله تعالى عندما قال
(( ومن أعرض عن ذكرى فإن لة معيشة ضنكا )) السنا اليوم كذلك؟؟
وقال الرسول الكريم (من لا يرحم لا يرحم))
وقال أيضا ((إرحموا من فى الأرض يرحمكم من فى السماء))
فمتى يرحمنا من فى الأرض حتى يرحمهم من فى السماء إذا كان هناك رد أرجو أن أراة

وفى النهاية أختم بقول الشاعر
. نعيب زماننا والعيب فينا .وما لزماننا عيب سوانا
.. ونهجو في الزمان بغير ذنب ولو نطق الزمان بنا هجانا