اقصد عقبالنا اما نعمل زى اجدادنا اى حاجة
يا رب
دائما ما تتصدر الآثار المصرية المعارض العالمية وتكثر طلبات إقامة المعارض التي تضم القطع الأثرية.

وفي إطار ذلك أعلن الدكتور "فاروق حسني" وزير الثقافة استجابته لطلب مؤسسة الفنون والمعارض الدولية في أوهايو بالولايات المتحدة الأمريكية وفي لوس أنجلوس على عرض 149 قطعة أثرية سبق وأن تم عرضها في فرنسا.

هذه القطع أيضا ستسافر من القاهرة إلى فيينا ثم إلى 7 مدن أمريكية ويصل مبلغ التأمين عليها إلى 550 مليون دولار.

في الوقت نفسه وافق الدكتور "أحمد نظيف" رئيس الوزراء على إقامة معرض للآثار المصرية بعنوان "توت عنخ آمون- الملك الذهبي والفرعون العظيم" خلال الفترة من 9 مارس إلى 31 ديسمبر على أن تحصل مصر في مقابل أن يجوب الملك العالم على 34 مليون دولار.
منقول