واحد كان قاعد في قهوة, لما شاف جنازتين مشين ورا بعض و فيها يجي 300 واحد ماشيين في طابور. و لقا قدام الجنازتين واحد ماشي بالكلب بتاعه. فاستغرب و جاله الفضول انه يعرف ايه الموضوع.
فراح للراجل و سأله: "أنا عارف انه وقت عصيب عشانك, بس أنا مشفتش جنازة بالعدد الرهيب ده, ممكن أعرف جنازة مين دي؟"
فالراجل قاله:" أول تابوت فيه مراتي, كلبي هجم عليها و قتلها"
فسأله: "طب و التاني"
فرد عليه: "حماتي, كانت بتحاول تساعد مراتي, قام برضو الكلب بتاعي هجم عليها و قتلها"
فسكت الراجل شوية و قام سأله: "ممكن أستلف الكلب بتاعك؟"
رد عليه و قاله: "انضم للطابور"