غرفة انتظار ..

ندخلها ولا نعلم ماقد نجد فيها ..
الا انها تختلف في عيون البعض ..
بها من كل الانواع والاصناف من الناس..
تختلف شخصياتهم واهوائهم ..
الا انه يجمعهم نفس المكان ..
غرفة الانتظار ..
كلاً منهم يتجه الى وجهتاً معينه ..
لغرضاً ما ..
لايعلم ماقد يكون مصيره ..
لايحمل معه الا آماله واحلامه وحقيبته ..
قد يعجب احدهم بالآخر ..
وقد تتشابه وجهاتهم وحتى اشكالهم ..

..

غرفة الانتظار .. تختلف ايضاً بمن فيها ..

غرفة Vip

لكبار الشخصيات ..
من حالفهم الحظ في الحياة ..
واستطاعو ان ينجزو بتعبهم وان يصلو الى المراكز الكبرى ..
او لعلهم ورثو شيئاً لايستحقونه ..
فليس الكل يستحق الجلوس في هذه الغرفة الخاصه ..




غرفة الدرجه السياحية ..

من اتو هاربين من شيئاً ما ..
لعله تعب الحياة ..
او البحث عن مهرباً لحياتهم المضجره ..
يأملون ان يجدو في الجهة الاخرى منفذاً لهم ..
يغير بها حياتهم ..
ويشبع رغباتهم ويملئ نواقصهم ..



غرفة عامة الناس ..

تجد فيها من كل الانواع ..
ومن كل الاهواء ..
لاتكاد تميز بينهم ..
يتشابهون رغم اختلافهم ..
طموحاتهم محدوده ..
احلامهم لاتتعدى قسطاً او بيتاً او حتى زواجاً وسياره ..
يبحثون عن النعيم في العيش ..
ورضى النفس والذات ..
يقبلون بالقليل ..
رغم تضحيتهم بالكثير ..
قناعتهم كنزاً لايفنى ..

..

وفي نهاية غرفة الانتظار هناك الباب ..

الذي يحملنا الى وجهتنا ..
قدرنا ..
مصيرنا ..
واحلامنا ..
رغباتنا ..


غرفة انتظار .. هي قد تكون بشكلاً آخر
حياتنا ..
ندخلها محملين بالآمال والاحلام ..
ولا نعلم ماقد نجده فيها ..
وكم سنمكث فيها ..
وبمن سنلتقي ..
وماينتظرنا بعدها ..
كلنا خارجون بالتأكيد ..

غرفة انتظـار ..!!


منقول