ما الذي يجري من حولنا؟

وما الذي فعلناه حتى نكسر بهذا الشكل؟

شئ ما تحطم في داخلنا ..

شعور بالإهانة والمهانة يجتاحنا..

فقدنا الإحساس بكل شئ..

فقدنا شهية الكتابة والقراءة والاستمتاع..

فقدنا شهية الأكل والشرب ..

فقدنا الإحساس بالوقت والزمن والتاريخ

كيف نفسر ضعفنا وذلنا ودموعنا أمام أطفالنا؟

ما الذي نقوله لهم؟

هل نقول إن تاريخنا ملفق وأبطالنا خرافيون؟

وإن صلاح الدين وعنترة هما بطلان اخترعناهما

لإخفاء ذلنا؟

هل تحقق لأعدائنا اليهود ما يصبون إليه بمعاونة
عملائهم؟

وهل كسر هذا الشعب الممتد من المحيط إلى الخليج؟

هل المطلوب تدجيننا وقولبتنا في صورة جثث تمشي على
أقدامها؟

هل أدمنا الهوان؟

هل تعودنا على لبس البراقع؟

هل ننتظر البطل المخلص أن يخرج إلينا ليحررنا من
قصص ألف ليلة وليلة؟

هل استبدلنا أبوزيد الهلالي بجورج بوش؟

وخوله بنت الأزور بكوندليزا رايس ؟

ألايوجد نهار لهذا الليل السرمدي؟



منقول