الرجال بجميع جنسياتهم ودون استثناء بهم الرومانسي وبهم العطوف وبهم البليد وبهم الكريه ، وبهم القاسي وبهم التافه الخ الخ وأتفه هؤلاء الرجال وأسواهم.

ذلك الذي يهين امرأة ويتلذذ بذلك وأقسى من هذا كلّه ان كانت تلك زوجته..

يا أيها الرجل ، وكلامي لك وحدك ؟ ! الزوج الأخ العم الخال الولد.

المرأة مهما كانت صعبة فهي في النهاية رقيقة , رقيقة المشاعر ومرهفة الإحساس بها من الحب ما لو وزّع على قلوب الرجال لكفاهم !! كائن خلقه الله جميل وحنون ولطيف ورائع ، لم يخلقه إلا لك.

نعم تصوّر ذلك ، المرأة لم يخلقها الله إلا لك يا آدمي قد تمر تلك المرأة بحالات ضعف وتتقلب مع تقلب الزمان والمكان .

وقد تتأثر بما يصيبها من حزن أو هم أو قلق فتبحث عن ملاذ وعن صدر لترتمي عليه تلتفت يمنة ويسارى ، فلا تجد سواك أيها الزوج تريد منك ان تحييها ان تعطيها قوّه لتستمر بعطائها وتوهجها قد تنزل منها دمعة ، إياك ان تستقبل تلك الدمعة بضحكة واستهزاء إياك ان تقول عن دموعها هي دموع التماسيح ، إيّاك ثم إيّاك.

إيّاك ان تقول انه زيف وتمثيل إياك ، فإن تلك الدمعة صادقة ، بها وجعها وبها المها وبها حبها وبها كرامتها إياك ان تسقط تلك الدمعة من عينها ، فلا تهتز ولا تتحرك .

إياك ثمّ إياك
لا تعبث بمشاعرها ،، أو تستخف بألمها ،، أو تبتعد عن حزن عيناها الذي راح ينظر إليك.

إياك ان تتركها مع دمعها ، دون ان تبكي معها ولو بقبلة أو بضمّة أو بكلمة تعيد لها صلابتها أو حتّى تتباكا لها .

إياك ثم إياك
اجعلها تتوسد على صدرك حتى تكتفي ..حتى تنتشي ..حتى تبتسم..حتّى تعود أنثى.

إياك ان تمد يدها تتلمس صدرك ،، فلا تجدك ..

هنا فقط كن أجمل رجل ، هنا فقط كن أروع زوج ..هنا فقط كن قوّتها كن نورها كن ضحكتها كن سعادتها ..ألمسها وامسح على رأسها ، هنا قبّلها كأروع عاشق هنا كن أروع ما تكون .

إياك ان ترتمي عليك ولا تشعر بك..إيّاك ثم إيّاك.

إياك ان لا تجد عطفك هنا.

إياك ان لا تجد يداك الحانيتان هنا.

إياك ان لا تجدك هنا.

إيّاك ، فإنها لن تعود إليك ، ستهجر صدرك..ستهجر قبلك ، ستهجر رجولتك ، لن تراك بعدها رجلا أبدا..سوف تتذكر دموعها وبسمتك ..سوف تتذكر ألمها وسطوتك..سوف تتذكر ضعفها وسخريتك.

إيّاك ان تراك لاشي..فإنك مهما فعلت بعدها فأنت لا شيء..أتريد ان تكون بحياة امرأة لا شي؟

إياك أن تتجاهلها فتذهب رجولتك ..وتكون أحقر رجل في نظر الرجال.