الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وبعد ،






يمر الإنسان كل يوم في الحياة الدنيا بعالمين مختلفين كل الاختلاف ، هما :

- عالم اليقظه
- وعالم النوم


ويكون الانسان في عالم اليقظه متصلا بالارض ، وفي عالم النوم يكون متصلا بالسماء .

وكأن الانسان كل يوم ينتقل من عالم الاحياء في الدنيا الى عالم الارواح في البرزخ ،

فكما ينما الانسان فكذلك يموت ، وكما يستيقظ من نومه فكذلك يبعث .



ولقد أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، عن هذه الحقيقه ،

فقال (( كما تنامون فكذلك تموتون ، وكما تستيقظون فكذلك تبعثون ))




وأثناء النوم تغادر الروح الجسد ، وفي ذلك يشبه النوم الموت .. الا أن النائم يكون حيا ،

لذلك نقول : ان النوم موت اصغر - أي يجمع بين الحياة والموت .

واذا تفكرنا في عالم المخلوقات ، نتذكر على الفور ، أن الخالق - عز وجل - لا ينام ولا ينبغى له أن ينام ،
فهو الحي القيوم الذي لا تأخذه سنه ولا نوم .


كتاب .. أسرار النوم ( رحله في عالم الموت الأصغر )
أ.د. احمد شوقي ابراهيم