كان نزل عالنت كـده خبـر وعقود ان الزوجة من حقها تبيع جوزها.. وكلام غريب كده...

لكن الخبر اللى معانا ده..بينفى كل الكلام ده..

اكد مصدر قضائى بوزارة العدل ان ما اشيع عن وجود مادة فى قانون الاحوال الشخصية تبيح بيع الزوجة لزوجها او تنازلها عنه لامرأة اخرى امر غير صحيح بالمرة.
واشار المصدر الى ان الصور التى تناقلتها بعض المنتديات الالكترونية بهذا الخصوص مفبركة وعارية تماما من الصحة

وأكد ان عقد تنازل وبيع زوجة لزوجها لصالح امرأة اخرى هو مجرد استخدام خاطئ للتكنولوجيا.

واشار الى ان المبالغ الموجودة بالعقد بالدولار رغم ان القانون يحتم على ان تكون عمليات البيع والشراء المرصودة بالعقود موضحة بالجنيه المصرى

وأضاف ان الاختام الموجودة على عقد التنازل ليست اختام المصالح الحكومية المنوط بها تسجيل عمليات البيع والشراء.

وأكد ان التصريحات التى نسبت للمستشار فاروق سيف النصر وزير العدل الأسبق عن امكانية بيع الزوجة لزوجها غير صحيحة ومفبركة.

ياخبر يا جدعان كل حاجة بقت بتتفبرك ...الواحد يخاف على نفسه والله...

مشكرين عالمتابعة..كانت معكم سمسمة