الجمعة 20 يناير 2006
في هذا اليوم اعلنت كونيكا مينولتا عن قرارها ترك سوق التصوير والتركيز على سوق الاجهزة المكتبية. هذا القرار كان صدمة للكثيرين بما فيهم وكلاء كونيكا وموزعي منتجاتها، اذ جاء بدون مقدمات. وان كنا في مجلة التصوير قد توقعنا خروج العديد من الشركات المعروفة بعد فشلها في التأقلم مع العالم الرقمي، وانخفاض مبيعات التصوير التقليدية مثل الورق والافلام، الا أن كونيكا لم تكن مرشحة للخروج بهذه السرعة. خاصة مع الاعلان عن طرح الجيل الثالث من المعامل الرقمية Konica R3 . ويبدو أن الرغبة في تقليل حجم الخسائر المتتالية جعلت ادارة الشركة تتخذ قرارها بالانسحاب من سوق التصوير وبشكل سريع. مع حسرة بالغة وغصة في الحلق بدت في الإعلان الصحفي.

كونيكا-مينولتا لم تنسى تذكير العالم أنها أول من انتج ورق التصوير في اليابان عام 1903، وأول من صنع الفيلم الملون في اليابان عام 1940، واول من انتج كاميرا ذاتية التركيز البؤري عام 1962 وأول كاميرا احادية العدسة العاكسة متضمنة نظام التركيز البؤري الذاتي (Maxxum/Dynax) وذلك عام 1985 .

ولكن خروج كونيكا مينولتا من سوق التصوير يقابله توسعة لسوني في هذا المجال، والتي اشترت ملكية الكاميرات احادية العدسة العاكسة، ويبدو أن سوني تتحرك لتكون منافساً رئيسياً لشركات كانون ونيكون في مجال الكاميرات الاحترافية. لا سيما اذا عرفنا أن سوني احتلت المرتبة الثانية (بعد كانون) في مبيعات الكاميرات الرقمية على مستوى العالم.

سوني -خلافاً لكونيكا مينولتا- تملك تقنيات رائعة في تطوير المستشعرات (CCD) والمشفرات والبطاريات والشاشات وغيرها من اجزاء الكاميرا، وهي تقنيات اصيلة طورتها سوني لانظمة الفيديو الرقمي ولا شك انها قد وظفتها في خدمة الكاميرات الرقمية الثابتة وتسعى لتوظيفها على مستوى الكاميرات الاحترافية.

وكان سوق التصوير قد شهد دخولاً موفقاً لسامسونج في مجال الكاميرات الرقمية من نوع SLR . ويبدو ان نجاح سامسونج فتح شهية سوني لاخذ حصتها من هذا السوق وهي تملك العديد من عوامل التفوق مقارنة بسامسونج. وكان نظام العدسات احد نقاط الضعف لدى سوني حيث جربت استخدام عدسات كارل زييس الالمانية، ويبدو انها الآن تسعى لتطوير نظاماً جديداً خاصا بها معتمدة على ما قد حققته مينولتا في هذا المضمار عبر تاريخها الطويل.

وعودة الى موضوع كونيكا مينولتا. فقد تم الاتفاق مع نوريتسو على تولي أمر المعامل المنتشرة في السوق. في حين سيتوقف انتاج الافلام والورق بشكل نهائي مع نهاية العام أو في بداية العام القادم.
وستحاول الشركة تعزيز وجودها في سوق الأجهزة الطبية والمكتبية.