مصر تستدعي سفير الدنمارك

وتبلغه رفضها أي إساءة للرسول
الفقي‏:‏ منع توزيع أي صحيفة تنشر الرسوم‏

..‏ والفنادق الدنماركية لا ترحب بصاحب الكاريكاتير

عبرت وزارة الخارجية ـ خلال استدعائها أمس سفير الدنمارك بالقاهرة ـ عن رفضها محاولات الإعلام الدنماركي تكرار الإساءة لمشاعر ومقدسات المسلمين في جميع أنحاء العالم‏.‏ وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية‏:‏ إنه من المؤسف إصرار وسائل الإعلام في الدنمارك علي إعادة محاولة الإساءة إلي الدين الإسلامي‏,‏ وذلك بعد أن كانت حادثة نشر الكاريكاتورات المسيئة قد أكدت بما لا يدع مجالا للشك أن مثل هذه الأفعال المشينة لا تؤدي سوي إلي المزيد من التوتر والمواجهة والاحتقان‏.‏

وكان السيد أحمد أبوالغيط وزير الخارجية قد كلف أحد مساعديه باستدعاء سفير الدنمارك لدي الدولة للتعبير عن موقف مصر الرافض لمحاولات الإعلام في بلاده تكرار الإساءة لمشاعر ومقدسات المسلمين في جميع أنحاء العالم‏.‏
ومن جانبه‏,‏ أصدر أنس الفقي وزير الإعلام قرارا يقضي بمنع توزيع أربعة إصدارات لصحف أجنبية في مصر كانت قد نشرت في أعدادها الأخيرة صورا مسيئة للرسول عليه الصلاة والسلام‏.‏ وقد تضمن القرار مصادرة عدد من صحيفة‏DieWelt‏ الألمانية وصحيفة‏Frankfurter‏ الألمانية‏,‏ وصحيفتي‏TheWallStreetJournal‏ الأمريكية‏,‏ و‏TheObserver‏ البريطانية‏.‏
وأكد وزير الإعلام أنه سيتم منع أي صحيفة أو مجلة إذا نشرت ما يسيء للرسول الكريم عليه الصلاة والسلام‏,‏ أو أعادت نشر الرسوم له‏,‏ صلي الله عليه وسلم‏,‏ وكذا ما يسيء إلي الأديان السماوية‏.‏ من جهة أخري‏,‏ قال التليفزيون الدنماركي‏:‏ إن الرسام كوت فيسترجورد صاحب الرسوم المسيئة بحق الرسول الكريم يعاني مشكلة إيجاد المزيد من الأماكن السرية للاختباء بحماية الاستخبارات الدنماركية‏.‏ وأضافت أن الفندق الذي يختبئ فيه فيسترجورد لم يعد يرغب في وجوده كنزيل باعتباره يشكل خطرا أمنيا علي بقية النزلاء‏,‏ ولم يعد الأمن قادرا علي إيجاد فنادق أخري ترحب به نزيلا‏.‏

وأضاف أنه بدءا من يوم الخميس الماضي لم يعد لفيستر جورد مكان‏