السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اذيكو يا نجعاويه يا حلوين عاملين ايه
يارب تكونو تمام يا عسسيل
ندخل فى الموضوع بئه
هوه موضوع طويل شويه يارب ما تهزئو عشان كده كتبت
لمن يهمه الامر

النهارده .. دلوقت ..حالا..
وانا قاعده قدام النت فكرت انى ادخل على موقع لكاتب روايات مشهور
ورائع انا عن نفسي بحبه جدا وبحب كل اعماله
وبذات مجموعة ما وراء الطبيعه
اكيد كلنا عارفينو ولو بلسمع هوه

[size=15pt]( د/احمد خالد توفيق )


ففكرت انى اشاركو معايا فى معرفته
واننا نتعرف عليه سوا
والكلام اللى جاى هيكون عن لسانه هوه واتمنى ان الموضوع ينال اعجابكو سواء رديتو او لا
واتمنى اكتر انو ميكونش موضوع ممل
يلا بينا ...................
د/ خالد يتحدث عن نفسه ...

لا أعتقد أن هناك كثيرين يريدون معرفة شيء عن المؤلف.. فأنا أعتبر نفسي ـ بلا أي تواضع ـ شخصاً مملاً إلى حد يثير الغيظ .. بالتأكيد لم أشارك في اغتيال (لنكولن) ولم أضع خطة هزيمة المغول في (عين جالوت).. لا أحتفظ بجثة في القبو أحاول تحريكها بالقوى الذهنية ولم ألتهم طفلاً منذ زمن بعيد .. ولطالما تساءلت عن تلك المعجزة التي تجعل إنساناً ما يشعر بالفخر أو الغرور .. ما الذي يعرفه هذا العبقري عن قوانين الميراث الشرعية ؟.. هل يمكنه أن يعيد دون خطأ واحد تجربة قطرة الزيت لميليكان ؟... هل يمكنه أن يركب دائرة كهربية على التوازي ؟.. كم جزءاً يحفظ من القرآن ؟.. ما معلوماته عن قيادة الغواصات ؟.. هل يستطيع إعراب (قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل) ؟.. هل يمكنه أن يكسر ثمرة جوز هند بين ساعده وعضده ؟.. كم من الوقت يمكنه أن يظل تحت الماء ؟.. الخلاصة أننا محظوظون لأننا لم نمت خجلاً من زمن من فرط جهلنا وضعفنا ..

حالياً أنا أستاذ مساعد لطب المناطق الحارة بطب طنطا، وطواط آدمي حقيقي إلى حد يثير الدهشة .. فأنا لا أطيق العلاقات الاجتماعية بأنواعها .. وأفر هلعاً من أي مكان به أكثر من خمسة أشخاص.. وأطول محادثة تبادلتها مع بقال شارعنا هي: شكراً.. العفو .. سلام ..
أنا كذلك أب لطفلين هما محمد (12 سنة) ومريم (8 سنوات).. وهما يطبقان القوانين الفرويدية بحرفية تامة: كان (محمد) ملك البيت المتوج حتى سن الرابعة حتى رزقه الله بـ (مريم) التي أحالت حياته إلى جحيم .. ولا شيء يمنعه من وضعها في فرن الموقد إلا أنه مشغول في الدراسة.. أما هي فلا شيء يسعدها إلا أن تراه يجلد بالسياط (وهذا ما لم يحدث حتى الآن ).. ولهذا يمكننا فهم السبب الذي لا يجعلني أكتب إلا بعد منتصف الليل ..والذي يجعلني أكتب عن الشياطين والمسوخ بهذا الحماس.



بالنسبة للطفلين لست سوى (بابا) .. و(محمد) يفترض أن النشاط الطبيعي لأي أب في العالم هو أن يجلس ليكتب قصص رعب .. ومن الواضح أن اهتمامه بالرعب غير طبيعي بحكم البيئة.. هاهي ذي صورة من إبداعاته سرقتها من مفكرته عندما كان في سن مريم



أما هذه فصورة من رسم محمد منذ عامين:



مريم أيضًا تحب الرسم، وهاتان صورتان من عالمها البناتي جدًا





مريم قد كونت نظريتها الخاصة عن العالم وهي أن (البنات ألطف الكائنات) وأن الأولاد مجموعة من الحلاليف .. في الواقع لا أختلف معها كثيرًا في هذه الرؤيا الشفافة .. لهذا لا ترسم الأولاد أبدًا ..
طبعاً كل أب في العالم يحب أن يتكلم عن أطفاله وكيف يبصقون على الضيوف ويبللون السجادة، لهذا سأكتفي بهذا القدر .


مشروعاتي المستقبلية:

طبعاً لو كففت عن الطموح فقد كففت عن الحياة.. كان طموحي الأول أن تحدث كلماتي تأثيراً، والحمد لله هناك جيل صار يتكلم مثل العجوز (رفعت) ويفهم أفكاره .. لكن الأهم من هذا أن الشباب صاروا يبحثون عن الكتب التي تكلمت عنها والمؤلفين الذين ذكرتهم .. طموحي الثاني هو إنهاء روايتي الكبيرة الأولى التي لا تمت للسلاسل وهي (أيام الشهاب الأولى).. لكني أكتبها بمعدل مروع هو سطران كل أسبوع .. وبهذا يمكن أن تنتهي عام 2410 إن شاء الله . أعتقد أن الرواية الأخرى (يوتوبيا) ستسبقها على الأرجح ..
الطموح الأكبر هو السينما .. وأنا أؤمن أن السينما هي التطور الطبيعي للأدب وأنها ستطرد الكتاب شيئاً فشيئاً ولكن على مدى مائة عام من الآن.. رأي مجنون ؟.. ربما .. لكني استند فيه إلى آراء عدد لا بأس به من النقاد الغربيين .. .. السينما هي التزاوج بين الموسيقا والتصوير والمسرح والشعر والرقص و.. إنها الزواج النهائي بين الفنون جميعاً وبشكل يرغمك على أن تغوص فيه .. أليس ظلام قاعة السينما هو ظلام الرحم ؟.. أليست الصور على الشاشة هي الحلم ذاته ؟.. من ينكر المستوى الشامخ لأفلام مثل (سفر الرؤية الآن) و(الأب الروحي) و(فورست جامب) ؟.. هل من كلمات تصف مشهد سقوط الريشة على المدينة الغافلة في الفيلم الأخير ؟
ربما لهذا حاولت الطريق الأقرب وهو الستريبس .. ولكني أعتقد أن المرحلة القادمة من حياتي ستكون عبارة عن طرقات على هذا الباب الساحر.. لن اتكلم هنا .. لو حدث شيء فسوف تعرفونه .. لو لم يحدث فلا داعي للمزيد من الهلوسة .

المفروض ان المضوع ليه باقيه لاكن انا مش عايزه
اكون ممله اكتر من كده
لو عجابكو الموضوع هكملو ياريت تقولوي اكمل ولا لأ
[/size]أ