هل ظلمته الايام ام ظلم نفسه ام ظلمه قلبه ؟
من الجانى ومن المجنى عليه من المظلوم ومن الظالم ؟
اريد الحكم منكم /scenic
فى يوم من الايام رائها معه فى مدرسته وكان لا يدرى ماهو الحب
احس انه انجذب اليها يريد ان يبقى معها يريد ان ينظر فى ابتسامتها الجميله حتى يفنى عمره
لايريد الفراق لكنه مجبر
ذهب الى بيته وجلس يفكر هل هى من يريد هل هى فتاه احلامه هل هى الملكه التى سيعطيها عرش قلبه
وفى اليوم التالى ظل يبحث عنها حتو وجدها وظل ينظر اليها وهى لاتدرى بمشاعره وحبه لانها كانت تحب شخصا اخر وتركها
فققررت الاتحب مرة اخرى وعندما عرف هذا لم يفقد الامل ومرت الايام والشهور حتى انتهت السنه الدراسيه وبدات الاجازه
صارح صديقتها بانه يحبها فقالت له انها قررت الا تحب مرة اخرى ولكنها سوف تخبرها
واقنع قلبه ان ينساها لكن مرت الايام بطيئه وهو لا ينسى
وبدا العام الدراسى الجديد وفى اول ايامه رائها وتلاقت العيون لم يدرى بنفسه ولكن ظل واقفا امامها
فاحمر وجهها خجلا وابتسمت عيناها و راى اجمل ضحكه فى الوجود
وظل الابتسامات منها هى الامل الذى ينير له الطريق
فصارحها بحبه ولكن حتى لا تظهر حمرة الخجل فى وجهها قالت له انها ستبعث له رساله بردها غدا مع صديقتها
كم هى الساعات طويله فى الانتظار مرت بطيئه مرت مملله ولكنها مرت وجاء غدا واخذ الرساله
احساس غريب ان الرساله بيده ولكنه قرر الايفتحها الا فى المنزل
ذهب الى المنزل وداخل غرفته كان قلبه يدق بسرعه وهو يقرا الرساله لكنه لم يجد\ فى الورقه اى شيىء الا كلمه واحده من اربعه احرف
انها هى الكلمه التى يحلم بها انها الكمه التى انتظرها سنه مرت كالسنين انها كلمه "بحبك"
لا استطيع ان اصف احساسه ولكنه ولكنه شعور بالطيران فوق السحاب سعاده لاتعبر عنها الضحكات ولكن القلب يرقص فرحا
مرت الساعات بطيئه لانه يريد ان يراها ولكنها كانت ببطئها جميله مليئه بالفرحه
عندما اتت اللحظه التى تلاقت العينان كانت اجمل لحظه احس ان قلبه يريد ان يطير ويبقى معها طول حياته
لقد كانت لحظه من الخيال
مرت الايام جميله بينهما ولكن الايام كانت تثبت له انها لاتبالى بمشاعره فى عده مرات
وعندما كان يصارحها كانت تعتذر وتقول انها لاتقصد وكانت تعتقد انها ارضته
ولكنها بهذه الكلمات كانت تؤكد له انها لا تشعر به كانت الايام فى بعدها صعبه والشعور بلامبالاتها بمشاعره اصعب
وعندما انتقلا الى المرحله الجامعيه شاءت الاقدار ان تجمعهما مع بعضهما ولكنه كان لا يراها بالشهور
بالرغم من انهما قريبان من بعضهما ولكنها كانت لاتسال عنه وهو لايعرف ماذا يفعل حتى يراها
كانت تقتل المشاعر فى داخله لها ببط وكان احساسه بها يقل ببعدها عنه وعدم سؤالها عنه ولكن لا يستطيع ان يتخلى عنها
لانه وعده انه لن ينطق كلمه الوداع
مرت الايام والشهور و الحب ينهار ولايدرى ماذا يفعل
راى احلامه التى كانت هى بطلتها تموت
حدثت نفسه بانها احبته لكى تنسى حببيبها الاول وعندما قال لها هذا غضبت منه
فسالها اذا لماذا البعد
سالها هل احببتنى من البدايه ؟
وعندما كان الجواب صمتا لم يستطع التحمل
ذهب بعيدا ولكنها اتت اليه وقالت له انها تفاجئت بالسؤال وانها لم تكن تتصور ان يشك فى حبها له
لم يقتنع بجوابها ولكن صمت لان اخذت من العهد على الا ينطق كلمه الوداع
اعتذرت عن بعدها ووعدته انها لن تكرره وذهبت
ولكنها كررت الوداع فتركها ولم يسال عنها لانه لا يستطيع ان يتسول الحب مرة اخرى
ولكن مر بازمه وعندما لم يجد من يحكى له حتى يخفف عنه لم يجد سواها
وحكى لها عن ازمته بانه رسب فى هذا العام ظلما
تظاهرت بتعاطفها معه
ولكن بعد مرور الايام بعت له رساله شفهيه مع صديقتها
" ان الحياه قسمه ونصيب وكل واحد فينا لازم يشوف نصيبه " وهذه المره احس انها لحظه من الخيال
لانه لم يكن يتصور ان تخدعه كل هذا الوقت
ولكنه احس انه تخلص من اكبر وهم عاش فيه ولكنها ابكت قلبه الذى احبها
ودون ذنب جرحها
فمن المخطىء هو الذى احب انسانه لا تستحق حبه
ام لانه احب انسانه كانت تحب شخصا قبله
ام انها المخطئه لانها لم تصارحه بعدم حبها من البدايه ...........................................علا