ألم !!
تمدد أمامه متأوها من شدة الألم .
بدأ الطبيب يتجول بيده بين أجزاء جسده .
- أهنا الألم ؟
- لا ليس هنا .
تعالت التأوهات .
- أين موضع الألم ؟
- لا أعرف مكانه ولكننى أشعر بألم شديد .
بدأت التأوهات تتحول إلى صرخات .
بدأت علامات الحيرة ترتسم على وجه الطبيب .
فجأة طرقت له فكرة , أمسك برقبته وضغط عليها برفق .
- هنا , أيها الطبيب , هنا موضع الألم .
بدأ الضغط يزداد ومشاعر الارتياح تتسرب على وجهه .
- زد من ضغطك بالله عليك , زد أشعر بارتياح شديد .
واصل الطبيب الضغط باستمتاع شديد .
بدأ الصوت يخفت شيئا فشيئا حتى تحول إلى فحيح .
- إختفى الصوت تماما .
توقف الطبيب عن الضغط بشعد أن صمتت الصرخات , ساد السكون أرجاء الحجرة .
فتح الباب معلنا دخول مريض جديد .
نظر إليه مبتسما
- لا تقلق فأنا أعرف موضع الألم .