هذه الصورة لها قصة ففى مدينة رفح وفى إحدى أيام إجتياح قوات الإحتلال الصهيونى للمدينة بدأت قوات الإحتلال بقصف المخيم وهب رجال المقاومة للدفاع عنها
المواطن شادى قفة 25عام من مدينة رفح يعمل فى مستشفى النجار فى المدينة وكانت مهمته إنزال المصابين من سيارة الإسعاف لغرفة الإستقبال والعلاج وأثناء قيامه بهذا العمل تفاجأ بأن من ينقذه ويسعفه هو أخيه وقد إستشهد .

الصورة تشرح لكم الحدث