بسم الله الرحمن الرحيم


الداعية القطان للعرب: إن قضي على أهل غزة لن يبقي عليكم اليهود والنصارى باقية




أشاد الشيخ الداعية أحمد القطان رئيس منبر الأقصى بعملية القدس البطولية التي أسفرت عن مقتل ثمانية صهاينة، معتبرا هذه العملية بأن رد على جرائم اليهود الذين لا يلتزمون بعهود ولا بمواثيق، داعيا الشعب الفلسطيني إلى المزيد من الثبات والمقاومة .

وانتقد القطان في تصريح خاص لـ"شبكة فلسطين الآن"، الذين استنكروا هذه العملية تحت ذريعة أنها تعرقل عملية السلام قائلا: أي سلام هذا الذي ينادون به هذا إجرام أن نسمي قتلنا سلام، فهم يقتلون النساء والأطفال والشيوخ والكبار فهل عندما نرد عليهم مرة واحدة من مئات المرات من جرائمهم هذا يعد عرقلة للسلام أي سلام، نحن لا سلام بيننا وبينهم

وخاطب القطان الشعب الفلسطيني قائلا: أيها الأحبة لا تلتفتوا لهؤلاء المنهزمين الأذلاء الذين دائما ينادون اليهود بأن يقتلوا لنا، كل خوان كفور وكل رويبضة لئيم وانم امضوا ولا تلتفتوا وقال تعالى (( ان كنتم تألمون فإنهم يألمون كما تألمون وترجون من الله مالا يرجون )) .

كما انتقد القطان من يسمي الاستشهاديين بالانتحاريين قائلا: "لا أحد يملك أن يقول عن هؤلاء انتحاريين لذلك نقول للعلماء الذين يصدرون البلاوي رب فتوى تضج منها السماء حين يدعو الجهاد يصمت حبرا ويراع والكتب والفقهاء حين يدعوا للجهاد ليس هناك فتاوى".

ووصف القطان استنكار منظمة القمة الإسلامي لعملية القدس البطولية بأنه موقف متخاذل مشددا على أن منظمة المؤتمر الإسلامي لم تنظم إلا للدفاع عن القدس وحمايتها، وان كانوا غير مؤهلين لهذا فعليهم ان يتنحوا وليتصدر أمثال ابن العز وابن تيمية وابن القيم هؤلاء الرجال الذين صدوا الصليبيين والمغول، مشددا على أن هذه المنظمات التي لم تستنكر جرائم اليهود بحقنا وتتحدث ضدنا لا تمت للإسلام بصلة .

شياطين خرس

وفي نهاية حديثه خاطب القطان الشعب الفلسطيني قائلا: "يا أهلنا وأحبابنا في غزة من هنا من دولة الكويت منبر الدفاع عن الأقصى إننا نحبكم في الله اثبتوا ثبتكم الله ايها الأحبة، حدثنا الإخوة الذين جاءوا من هناك عندما كان العبور بعد ان كنتم عالقين بالحصار ودخل بعض إخواننا الديار الكريمة المقدسة، قالوا ظننا اننا سنلاقي فيها مساكين ولكن وجدنا فيها إبطال في الميدان من أهل القرآن طفلهم كبير ونسائهم أبطال ويوزعون الحلوى عند سقوط كل شهيد
وأضاف "إن تخاذلتم تجرأ اليهود على الأمة من مشرقها إلى مغربها أقول للعرب ولدول الإسلام ان صمتكم المريب صمت الشيطان جعلكم شياطين خرس والله ان قضي على أهل غزة ليستفيض اليهود والنصارة عليكم ولن يبقوا عليكم باقية إلا خيام من الهروب او الصحاري والبراري.
وأردف القطان "فاثبتوا ثبتكم الله والله إننا نحن المحاصرون ولستم انتم نحن الذين نخاف الأنظمة ولا نستطيع ان نقول لا، أما انتم هناك فقد قلتم ما تريدون وفعلتم ما تريدون وتتحدون الآلة الصهيونية المجرمة".