نستعد لطفلنا



تهتم بعض السيدات الحوامل بتجهيز أطفالهن قبل الولادة ويترك البعض الآخر ذلك إلى ما بعد الولادة مباشرة.
ننصح الأم الحامل أن تبدأ بتجهيز الطفل المنتظر بالمعدات اللازمة وإعدادها وترتيبها خلال فترة الحمل وقبل أن يحين موعد إستخدامها مما يخفف عنها أعباء كثيرة ستلقى على عاتقها فيما بعد , وليست هناك أية شروط محددة لهذا الغرض.

أهم التجهيزات والأمتعة الضرورية للعناية بالمولود هي:

1- سرير للنوم:
يحتاج الطفل لسرير بسيط ذو جانبين يقياه من السقوط عندما يبدأ بالتقلب وتفرش أرضه وجانبيه بالقماش الناعم ويوضع له فراش يغطى بالقماش الناعم.

2- فراش السرير:
يفضل أن يكون الفراش مصنوعاً من المطاط ويفضل عدم إستعماله من الصوف وأنواع الشعر الأخرى لما قد تسببه من حساسية لجلد الطفل على أنه يمكن تدارك ذلك بتغليف الفراش بالنايلون , و هناك طريقة أخرى لإعداد فراش مريح وذلك بإستعمال عدة طبقات من القماش الناعم أو من بطانية تخاط أطرافها وتغلف بالقماش الناعم , كما تخطىء بعض الأمهات قد تصنع وسادة صغيرة , كما ينصح الأطباء بعدم إستعمالها مهما كانت ناعمة وطرية لئلا تتسبب بالإختناق للطفل الذي يتقلب.

3- غطاء النوم:
يفضل إستخدام الأنواع التى تصنع من الصوف سواء كانت بطانية و يلف بها الطفل فيؤمن له الدفء الكافي.
وفي حال إستخدام البطانية تلف تحت أطراف الفراش. ويستعمل في الصيف والأيام الدافئة مفرش خفيف مصنوع من القماش.


4- دولاب للثياب:
تكفي لحفظ ثياب ومعدات الطفل وحوائجه خزانة صغيرة مزودة بأدراج وطبقة أو أكثر.

5- حوض للإستحمام:
ويفضل إستخدام (بانيو صغير) مصنوع من البلاستيك يمكن نقله من غرفة لأخرى طلباً للدفء ومنعاً لتعريض الطفل للهواء البارد كما يمكن وضعه فوق طاولة أو أي جهاز آخر مما يساعد الأم ولا يضطرها للإنحناء أثناء إستحمام الطفل , ويفضل تخصيص وعاء لتسخين المياه أو نقل المياه الساخنة.

6- وعاء لغسل الثياب والحفاظات:
ويفضل إستخدام وعاءين أحدهما خاص بالثياب والآخر بالحفاظات وأفضل أنواع هذه الأوعية المصنوعة من البلاستيك منعاً للصدأ.
7- مقعد للطفل:
ويفضل تلك المقاعد التى تصنع من البلاستيك ويكيف وضعه للجلوس والنوم ويثبت فيه الطفل بوضع الجلوس أثناء تناول الطعام بواسطة الزجاجة , كما يساعد هذا المقعد على نقل الطفل من غرفة لأخرى ومن مكان لآخر دون تعريض جسمه للإلتواءات.

8- زجاجات للتغذية:
وهي ضرورية للأم التي تغذي طفلها بالرضاعة الطبيعة أم الصناعية كما تستخدمها الأم بكثرة للطفل بعد بلوغه شهره الثالث أو الرابع وحاجته الماسة في حينه لتناول السوائل والشراب وغيرها إضافة للبن الأم , و يفضل إستخدام أنواع الزجاجات التى تقاوم الكسر والمرقمة السعة التي تدل الأم على الكمية المراد إعطاؤها للطفل أو التي تم تناولها.
ويفضل إستعمال عدة زجاجات وتزود كل واحدة منها بأكثر من حلمة مطاطية وتحفظ الحلمة لداخل الزجاجة إلا حين الإستعمال.
ولا بد هنا من إستعمال وعاء لغلي وتعقيم الزجاجات. ووعاء آخر لتسخين الزجاجة بوضعها في الماء الدافئ داخل الوعاء.

9- أجهزة لتنظيف العين والأنف والأذن:
وهي لفائف مصنوعة من الصوف الناعم كالقطن وتتميز بقدرتها على الإمتصاص وتنظف بها العين من الخارج والجزء الخارجي من الأذن والمخاط الجاف في الأنف.
هناك حقنة من المطاط تنتهي بأنبوبة زجاجية خاصة لإزالة المخاط من أنف الطفل بعد الإستحمام وعندما يصاب بالبرد أو بسييلان في الأنف بسبب الرشح وغيره.

10- ميزاني الحرارة والوزن:
ويستعمل الأول لأخذ حرارة الطفل بإستمرار بواسطة الفم أو تحت الإبط , والآخر لأخذ وزن الطفل لمراقبة نموه بإستمرار.

11- الصابون والبودرة:
يستخدم أثناء الإستحمام وغسل الطفل , و هناك أنواع خاصة من الصابون يتم تزويدها بمواد تحافظ على بشرة الطفل الحساسة وتكثر أنواعها في الصيدليات , ولمساحيق البودرة فائدة كبيرة في منع الحك وتفادي القروح في جلد الطفل.

12-عربة أطفال:
تستخدم لنقل الطفل من مكان لآخر.

13- أجهزة لإعداد الغذاء:
ـ خلاط كهربائي للسوائل والخضار.

ـ إناء مرقم السعة لمزج الأغذية بالقدر المطلوب.

ـ ملاعق مقاييس لقياس السوائل والشراب.

ـ ملاعق وأواني تخصص للطفل ولا تستعمل للحاجات المنزلية الأخرى.




منقول