مرة واحد صعيدى كان راكب طيارة وفجأة مات الطيار اتت المضيفة وقالت فيه حد بيعرف يسوق طيارة فقام صاحبنا وقال انا بعرف قالتله تعالى
فذهب الى منصة الطائرة ومسك المكرفون وقال الكابت هريدى يحيكم ويتمنى لكم رحلة سعيدة
بعد شوية
قال
الكابتن هريدى يحيكم من غرفة الطيار ويقول لكم المروحة اليمنى ولعت
وبعد شوية
قال
الكابتن هريدى يحيكم من غرفة الطيار ويقول لكم المروحة اليسرى ولعت
وبعد شوية
قال
الكابتن هريدى يحيكم من البارشوط ويتمنى لكم موتاً مريحاً