ما أجمل أن تهوى يوماً

وتعلم كيف يكون الهوى مُنتهاك

وإن أحببت يوماً

وصار حُبك هو حلُمك وكل مُناك

فأعرف أين أنت من هذا الحُب

وأين أنت من مُنتهاك

قد يكون الحُب سيف يبتر أحلامك

ويرميك في دروب الهلاك

أو يكون قدرك ومُنتهاك

فإعلم يا قلبي بأني

من الآن

أصبحت إنسانٍ مهموم

فبعد أن هويت وسحقني

الهوى بسهم مسموم

وبنيت أحلامي

في ليل يحيطُ الغيوم

ضاع الحُب في زمنٍ

شيمته الغدر

وأخلاقهٌ الجنون

قد هويت يوماً ياقلبي

ولا تعلم مُنتهاك

فأين أنت الآن من الهوى

وأين مُبتغاك

عمادهيكل