http://up.arabseyes.com/"]تحميل صور[/URL]
مشاعر كل طرف ناحية التاني وازاي يعرفها ويحكم عليها وكمان يطورها موضوع بيشغل بال ناس كتير قوي وده لأن مسألة إنك تلاقي نصك التاني بقت حكاية صعبة جدا دلوقتي، لكن الأصعب كمان إن كل طرف يحافظ على التاني ويخلّي الحياة بينهم مصدر لسعادتهم الاتنين ومايكونش فيه أي ندم من أي طرف من الأطراف ويحس إنه مثلا اتسرع أو ماعرفش يختار كويس أو إنه "اتضحك عليه" مثلا أو غيرها من أفكار بتيجي عند أول مشكلة أو موقف بيتعرض له الاتنين

http://up.arabseyes.com/"]تحميل صور[/URL]
هدى: مابقاش يسأل عليّ زي أول ما اتخطبنا ولمّا أعاتبه يقول لي مشغول، ولمّا أقول له مابقتش تحبني يزعل ويعملها مشكلة ويقول إني مش حاسّة بيه وإني عمري ما حبّيته، وأنا مابقتش حاسّة بحبه ليّ خالص، مش عارفة هو كان بيعمل كده لحد لما أحس بإني خلاص حبيته واتعلقت بيه وضمني في إيده فبدأ مايهتمش بيّ، ولاّ هو ماحبّنيش أصلا وأنا مجرد واحدة وهيتجوزها وخلاص، وإن ممكن أي واحدة تحل مكاني عنده ولا هتفرق معاه!!




باسم: أنا بس اللي باتكلم وباسأل وهي لأ، دايما عايزاني أنا اللي أهتم بيها رغم إني باشوف البنات التانية بتعمل إيه مع المخطوبين ليهم وقد إيه كل شوية يبيّنوا حبهم ليهم وقدام الناس.. أنا بس مش طالب أكتر من سؤال منها عليّ، ده أنا ممكن أتعمّد ماسألش يومين وهي ولا هنا، وإن حنت عليّ واتصلت يكون علشان تعاتبني مش تسأل عن البني آدم اللي المفروض هيكون جوزها جرى له إيه وسليم ولاّ لأ، أنا خايف تكون وافقت عليّ لمجرد إني عريس واتقدمت ليها وخلاص وإن أي واحد ممكن يكون مكاني ولا هتفرق عندها وأهي جوازة والسلام!!

والمفروض في أي علاقة بين أي اتنين إن يكون الاتنين مع بعض عايزين يكملوها ويبذلوا برضه مع بعض مجهود مشترك لتطويرها والحفاظ عليها.

لكن اللي أحيانا أو غالبا بيحصل إن طرف ما هو اللي يبدأ الاهتمام الأول ويبدأ يلفت نظر الطرف التاني لحد لما يحصل المراد ويلاقي صدى لمشاعره ويبدأ ينتظر المقابل ولو مالقهوش يبدأ يتراجع...؟

وده كويس ومن حقه، لكن الغلط إنه ينتظر المقابل بنفس طريقته من غير الاعتراف باختلاف شخصية الطرف التاني وبالتالي اختلافه في طريقة التعبير عن مشاعره، لأن الطرف التاني ممكن يكون استجاب فعلا للمشاعر دي وعنده استعداد على الأقل مبدئي للاستمرار لكن بطريقته هو، يعني تكون حصلت استجابة فعلا لكن بطريقة مختلفة، أو إنه مش قادر يعبر عن مشاعره بالطريقة اللي ترضي شريكه في العلاقة، فلما يلاقيه بدأ يتغير والمعاملة اختلفت يبدأ يشك في الموضوع من أساسه وتظهر الاتهامات بالتغيير أو الاتهامات بالخداع.




http://up.arabseyes.com/"]تحميل صور[/URL]
باسم: أنا مش عارف إنت ليه دايما بتلوميني على عدم سؤالي رغم إنك برضه مابتسأليش عليّ كتير ويمكن مابتسأليش عليّ خالص وده بيخليني أشك في حبك ليّ واهتمامك بأخباري وفي أحيان كتير باحس بإني فعلا مش فارق معاكِ.

http://up.arabseyes.com/"]تحميل صور[/URL]
هدى: ازاي بقى أنا باقول إنك حاسس فعلا بكل اللي جوايا وعارف كويس قوي إني فعلا متعلقة بيك وموافقة عليك بقلبي وعقلي ومافيش حاجة تجبرني أصلا على إني أتخطب لواحد مش مستريحة ليه وبعدين لو مش فارق معايا تفتكر ممكن هالومك على عدم سؤالك عليّ.

باسم: ما هو ده اللي هيجنني.. مش عارف منين بتزعلي مني لما ماباسألش ومنين مش بتعبري عن مشاعرك ناحيتي إلا كل فين وفين وبالصدفة كمان.. نفسي أشوفك بتعملي معايا زي ما باشوف البنات التانية بتعمل ولا حتى واحد على عشرة من اللي بيعملوه خصوصا إننا فعلا مخطوبين.

هدى: آديك قلتها بنفسك.. احنا لسه يادوب مخطوبين وبعدين أنا مش زي أي بنت عرفتها وإلا كانت واحدة منهم عجبتك وماكنتش خطبتني أنا، كل الحكاية إني عايزة أتعود عليك واحدة واحدة، خصوصا إني حاسّة بمشاعر حلوة ناحيتك وكمان في أغلب الأوقات احساسي بيقول لي إن مشاعرك برضه زيها لكن بازعل لما بالاقيك متغير وباخاف تكون حسّيت بالندم على ارتباطك بيّ وإنك عايز ترجع في كلامك فباحب أتأكد دايما إني لسه غالية عندك ولسه متمسك بيّ.

وهكذا "باسم" مش مفروض يفرض على "هدى" طريقة معينة للتعبير عن مشاعرها ولو ماعملتهاش يبقى مش بتحبه لأن ممكن يكون عندها أسباب كتير قوي لعدم التعبير عن مشاعر حقيقية وموجودة عندها وأهمها بالنسبة للبنات عموما هو الخجل لأن مافيش حاجة تجبرها إنها تربط عمرها بإنسان ماتحملش ليه أي مشاعر وبالتالي مش لازم يلومها لأنه حبها بشخصيتها دي ولو عايز يغيّر فيها يبقى بالراحة.

كمان "هدى" مش لازم تفرض عليه طريقة معينة في التعبير عن مشاعره مادام ظهر لها منه فعلا اللي يدل على وجود المشاعر دي وتم تدعيمها برباط وثيق وإنه مثلا مش معتبر إنه لما يعبر لها عن حبه فكده هيكون ضعيف قدامها مثلا لأن برضه مافيش حاجة تجبره إنه يربط عمره بإنسانة لا يكن لها أي مشاعر وإن تغيره أو عدم تعبيره عن مشاعره بطريقة ما ممكن ترجع لحاجة في شخصيته سواء أساسية كالخجل برضه أو طارئة كوجود مشاكل ما في الشغل.

علشان تفضل تحب.. اعرف ليه حبيت

http://up.arabseyes.com/"]تحميل صور[/URL]
خالد: يعني "ليلى" كل شوية تقول لي إن أكتر حاجة عجبتها فيّ وخلتها تتعلق بيّ إني "باعمل في صمت" يعني مش بتاع كلام وأنا كده فعلا لكن باحس إنها متضايقة علشان مش باقول ليها كلام رومانسي ولا كل شوية أبعت لها في رسايل وهدايا وأنا مش شايف إن دي حاجة مهمة فالأهم بالنسبة لي إنها عارفة إني بحبها وإلا ماكنتش خطبتها.

ليلى: باحس بإنه أكبر من سنه كتير وإنه بقى فوق الخمسين سنة، صحيح أنا معجبة بيه علشان عاقل وهادي لكن برضه باكون نفسي في حاجات "مجنونة" أو "مطرقعة" علشان أحس بإني عايشة سني وأتمتع بشبابي.

والمشكلة دي بتحصل لما نكون مش محددين احنا عايزين إيه ولا إيه سبب ارتباطنا بشخص ما دون سواه وكمان بتحصل للناس اللي عايزة تجمع كل الصفات اللي عايزاها في شريكها في العلاقة حتى لو ماكانش هيقدر عليها أو مش من طباعه.

ودي غلطة كلنا تقريبا بنقع فيها وبنكون عايزين كل حاجة في نفس الوقت وده مش ممكن أبدا يحصل علشان كده لازم نبص دايما للجوانب الإيجابية اللي خلتنا نرتبط بالشخص ده ومانحاولش نحمله أكتر من طاقته لأن في الحالة دي ممكن نخليه يفقد أصلا مميزات شخصيته اللي كانت السبب الأول في اختيارنا ليه.

فتجنبا لأي سوء تفاهم ولو كل واحد عايز يعرف التاني بيحبه ولا اتغير من ناحيته لازم كل واحد من الطرفين يكون صادق جدا مع نفسه الأول ويحاول يحدد بدقة أو بشكل تقريبي إيه اللي شده في التاني، وكمان وده الأهم إيه اللي ظهر منه خلاه يختاره من بين كل الناس ويستمر في مشاعره ناحيته، لأن زي ما قالوا "من القلب للقلب رسول" لأن صعب حد يتعلق بحد ويستمر في التعلق ده من غير ما يكون ظهر له حاجة تشجعه على الاستمرار.

وبوصول كل واحد لدرجة معقولة من الصدق مع نفسه الأول وبالتالي مع الطرف التاني هيلاقوا نفسهم بيطوروا مشاعرهم مع بعض وبيستحملوا أي اختلافات ممكن تظهر في طريقة تعامل كل واحد منهم مع التاني، ومش هيكون أول مبرر ليها إن مابقاش فيه حب أو إنه ماكانش موجود من الأول لأن فعلا كان فيه دلائل قوية ومنطقية وواقعية على كده من الأول وإلا ماكانش أي طرف استمر مع التاني وقبل بيه.


فبالنسبة لـ"باسم" لازم يحدد بصدق هل ظهرت ليه حاجة من "هدى" خلته يستمر في الاقتراب منها لحد لما وصلوا لمرحلة الخطوبة...؟ ولاّ كان بس هو فعلا اللي بيهتم بيها وهي معاملتها كانت عادية وزي ما بتعامل أي حد تاني؟
فلو الحاجة دي موجودة وشجعته يبقى لازم يعترف بيها ومايهملهاش.

لكن ومن ناحية تانية مافيش مانع إن كل طرف يحاول يبيّن حبه واهتمامه بطريقة ترضي التاني فمثلا "خالد" لو قدر يعبر عن مشاعره بالطريقة اللي عايزاها "ليلى" ومادام الموضوع مش هيتعارض مع شرع أو دين ومادام مافيهاش إساءة ما لطرف من الأطراف أو هضم حق من حقوقه أيا كانت، يعني مثلا لو حصل بينهم حوار زي كده:


http://up.arabseyes.com/"]تحميل صور[/URL]
ليلى: نفسي في حاجة مختلفة نعملها بدل ما كل مرة نقعد في نفس المكان.
خالد: طيب إيه اقتراحاتك؟ أنا أكتر حاجة تهمني إنك تكوني مبسوطة معايا ومش عايزك تحسي بالزهق مني..
ليلى: أنا طبعا مبسوطة معاك ومعجبة بيك جدا بس برضه التجديد مطلوب، ومش معنى كده إني زهقانة منك، بالعكس خالص وإلا ماكنتش كملت معاك.

وهكذا كل واحد يحاول يلبي للتاني مطالبه ولو ماقدرش ممكن يحاول يفهم شريكه في العلاقة بأسبابه ومبرراته بأي شكل ويحاول يدعم الجوانب أو الصفات اللي خلت شريكه يتعلق بيه ويستمر فيها مش يهملها تماما ويقول إنها مابقتش نافعة لأنه كده بيكون هدم الأساس اللي قامت عليه العلاقة من الأول أصلا.

لكن لو أي واحد من الأول حس بإن مشاعره دي من طرف واحد وإن مالهاش صدى حقيقي عند التاني وإن الحاجات اللي خلته يتعلق بيه مجرد أوهام وممكن تكون لأي شخص تاني ومش موجهة ليه شخصيا المفروض إنه يتراجع من الأول ومايستمرش فيها ومايفرضش مشاعره على حد ولا يلوم في الحالة دي إلا نفسه.

منقوووووووووووووووووووول