ازيكوا يا نجعاوية انا شوقت الموضوع ده بيتناقش في برنامج من يومين وحبيت نناقشوا هنا مع بعض
كود:
البرنامج كان بيتكلم عن وجود زوجات بتضرب ازواجها ممكن حد يصدق الحكاية دي انا كنت مستغربة جدا ازاي واحدة ممكن تضرب زوجها الذي هو سيد البيت وتلقى البرنامج الكثير من المكالمات التي تؤكد ذلك والذي يقول ان يوجد محاضر عديدة يشتكي فيها زوجته او زوجته وحماته واخواتها بسبب ضربهم له وطبعا ليسوا هم فقط بل يوجد الاكثر لم يشتكي لماذا يحدث ذلك الان ؟هل بسبب بعدنا عن ديننا الذي يامر الزوجة بطاعة زوجها الم تكن الزوجة السكن الذي يجد به الزوج الحنان والراحة وبئر اسرارة والرجل هو السند الذي تعتمد عليه الزوجة في ادق تفاصيل حياتها وهي سعيدة وتلقي عليه همومها ومشاكلها؟؟؟؟؟؟؟؟ ماذا حدث ليتغير ذلك؟ اين الحب والاحترام وهم اساس وجود حياة ناجحة لماذا الزوج يصمت ولم يتاخذ موقف امام زوجته بعد ضربها له؟ ياريت حد من الناشفين يجاوبني يوجد رجل يستحمل ضرب زوجته له؟انا ارى لا فالذي يوافق على 1لك اكيد ليس رجلا كيف ينظر الى نفسه يرى انه رجلا ماالذي يجعله يستحمل الاولاد ام فلوس ام نفوذ ومركز انا ارى لم يوجد شئ يجعله يستحمل ذلك لذلك ارى ان لا تلقى كل المسئولية على الزوجة ولكن الرجل ايضا المسئول الاكبر
ياريت تجاوبوني على اسئلتي وشاركوا بارائكم والردود والمشاركات تكون من الجنسين