هذه قصة قصيرة ورسالة من شيخنا الفاضل إلى كل أم



أتقي الله في أبنائك وتخيري لنفسك أطايب الدعوات حتى لو كنتي غاضبه منهم.



فإلى كل من تدعي على أبنائها باللعن والسب والشتم فلتتقي الله.. وتذكري أن دعوة الوالدين مستجابة



هذه القصة سمعتها من الشيخ الفاضل حين ذكرها في خطبة الجمعة يقول



كان هناك غلام صغير يقوم ببعض الأخطاء البسيطة كباقي الصبية



وفي يوم غضبت منه أمه وقالت (اسمعي أيتها الأمهات غضبت منه) قالت "اذهب جعلك الله إمام للحرمين"
هنا بكى الشيخ وهو يردد بصوت خاشع
فها أنا ذا يااماه إمام للحرمين ...
إذا الغلام الصغير كان هو الشيخ السديس نفسه...



الله اكبر...والله إنها قصه تحمل في طياتها رسالة إلى كل
أم فهل من متعض
منقول