بعد صراع طويل ومرير مع المرض
" توفيت الى رحمة الله تعالى المدعوة .....
" جامعـة الدول العـربيـة "


عن عُـمر يُـناهـز ستـــون عاماً بعد صراع طويل مع المرض ...


والعزاء قاصر على تشييع الجنازة ..
والتى ستنطلق من المحيط النائم الى الخليج الهـائم!!

ولاعزاء للشرفاء والأحرار من أبناء الأمة العربية!!!."

تقرير طبى عن فقيــدة الأمــة :
" الجـامعـة العـربيـة "

توفيت الى رحمة الله تعالى المدعوة
" جامعـة الدول العـربيـة "
عن عُـمر يُـناهز ستون عاماً


بعد صراع طويل مع جميع
الأمراض النفسية والعضوية
مما أفقدها القدرة على الحركة الإيجابية
وإصابتها بشلل تام فى جميع مؤسساتها
الرئيسية والفرعية على حدٍ سواء..


فضلاً عن الشلل التام فى جميع مراكز الإحساس ..
مما أفقدها مجرد الشعور بألام وأنين الشعوب العربية!.


حيث فقدت بكل أسف ومرارة جميع حواسها الخمسة:


فكانت لاتسمع ..
أنين وصرخات المواطنين العرب
من انتهاك صارخ لأبسط حقوق الإنسان!


وكانت لاترى ..
مشاهد القتل والتدمير والتشريد للمواطنين العرب!


وكانت لاتتكلم ..
إلا بعبارات دبلوماسية
لاتجرح مشاعرالدول الكبرى والانظمة السياسية!


وكانت لاتشـم ..
رائحة البارود المنبعثة
من جثامين الشهداء بفعل آلة الحرب الصهيونية!


وكانت لاتحس..
بمشاعـر المواطنين العرب
ولابعبرات الشيوخ والنساء والاطفال المشردين!


فكانت وبحق شعارها :
لاأسمـع ! ... لاأرى !! ... لا أتكلم !!!
كما يقول الشاعر:

" لقد أسمعت لو ناديت حياً ** ولكن لاحياة لمن تنادى "



منقول