أي سن يمكن أن يكون مدفوناً ، بمعنى أن يفشل في البروز من أسفل اللثة .

الضرس المدفون يفشل في البزوغ من اللثة بالكامل نتيجة لاعتراض طريقه أو لازدحام الأسنان . وإذا لم تستطع السن البزوغ ، فإنها قد تحدث ضغطاً على الأسنان المجاورة مما يسبب الألم .

ضروس العقل ( طاحونة العقل ) هي آخر أسنان تظهر في مؤخرة الفم ، وعادة ما تبزغ في الفم في أواخر سنوات المراهقة ( رغم أن بعض الناس يظلون بلا ضروس عقل ) وغالباً ما تصير مدفونة ، أو محشورة أو مغطاة باللثة وفي بعض الاحيان قد تحدث تأثيرات عكسية .

قد تنشأ مضاعفات عندما تبزغ ضروس العقل من اللثة لمسافة قصيرة وتظل على هذا الوضع ، فاللثة التي اخترقتها السن هنا تصبح بمثابة مصيدة للبكتريا ، وهو ما يسبب العدوى المصحوبة بتورم وألم مع إغلاق الفن ، وقد تصبح قدرتك على فتح فمك محدودة ، وإذا انتشرت العدوى فقد تصبح لديك مشكلة في ابتلاع الطعام أو التنفس .

إذا أصيب ضرس العقل بعدوى ميكروبية ، فاتصل بطبيب الأسنان ، فقد تكون في حاجة لتناول مضاد حيوي لمقاومة العدوى ، وقد تحتاج لخلع ضرس العقل .

سوف تساعد أشعة إكس طبيب الاسنان على تحديد الوضع الذي اتخذه ضرس العقل بداخل الفك ، وقد يجري طبيب الأسنان عملية الخلع أو يحيلك إلى جراح فم .

يمكنك علاج الحالات الخفيفة من ضروس العقل المدفونة بتناول الأسبرين أو البروفين أو الأسيتامينوفين .

قم بالمضمضة بماء دافئ مضاف إليه ملح الطعام ( المعيار : ملعقة صغيرة ممسوحة من الملح تضاف على كوب ماء دافئ 200 مل لتصنع محلولاً ملحياً طبيعياً ) حتى تهدئ اللثة




خلع أو استئصال ضرس العقل

أغلبنا يتكون له أربعة ضروس عقل . وعادة ينمو هذا الضرس في اتجاه مستقيم ليشق طريقه ويظهر في الفم ويؤدي دوره باعتباره السن الرئيسية التي نطحن بها الطعام قبل ابتلاعه . غير أنه في بعض الأحيان ، ينمو ضرس العقل في اتجاه مائل ، فلا يظهر من اللثة لا يمكن استخدامه في المضغ وإنما يصبح مصدر إزعاج . فقد يضغط على الاسنان الاخرى فيسبب الألم . وقد تتسبب هذه الضروس أيضاً في عدوى شائعة تسمى " التهاب ما حول تاج الضرس " ، حيث تحتبس طبقة اللثة التي تعلو ضرس العقل السفلي المدفون بقايا الطعام وغيرها من الفضلات مع البكتيريا وتسبب حالة عدوى . وإذا استمر الألم الذي تسببه السن المدفونة ، أو تكررت حالة العدوى ، فإن طبيب الأسنان قد ينصح بإستئصال ضرس العقل