حال الوراق


سئل الوراق عن حاله فقال :
عيشي أضيق من محبرة ،
وجسمي أدق من مسطرة ،
وجاهي أرق من زجاج ،
ووجهي أشد سوادا من الزاج* ،
وحظي أخفى من شق القلم ،
ويدي أضعف من القصب ،
وسوء الحال ألصق بي من الصمغ .