يوفنتوس يُسقط إنتر ميلان في سان سيرو


عادت المنافسة لأجواء الدوري الإيطالي بعد نجاح يوفنتوس في إسقاط مضيفه إنتر ميلان بهدفين لهدف في قمة المرحلة الـ30 من البطولة.

وتقلص الفارق بين متصدر الترتيب إنتر ميلان ووصيفه روما إلى أربع نقاط في جدول ترتيب الكالتشيو، قبل ثماني مراحل من نهاية البطولة.

ويحتل يوفي المركز الثالث في جدول الترتيب بـ58 نقطة.

سجل ماورو كامورانيزي والمهاجم الفرنسي ديفيد تريزيجيه هدفي يوفنتوس في الدقيقتين 49 و63، فيما أحرز لاعب الوسط البرتغالي نونو مانيش هدف النيراتزوري الوحيد في الدقيقة 82.

حكم اللقاء ستيفانو فارينا الذي قاد القمة المصرية بين الأهلي والزمالك في الدوري الممتاز.

قدم يوفنتوس مباراة رائعة في ظل تألق المالي محمد سيسوكو في خط الوسط برفقة التشيكي بافل نيدفيد والبوسني حسن صالحميدزتش وكامورانيزي.

وتغيب الفرنسي باتريك فييرا عن قائمة إنتر وهو ما أثر على مردود أصحاب الأرض في المباراة.

ولم يشهد شوط المباراة الأول سوى فرصتين الأولى كانت تسديدة على الطائر لقائد يوفنتوس أليساندرو ديل بييرو بعدما تلقى عرضية متقنة من نيدفيد، لكن حارس إنتر خوليو سيزار تصدى للكرة.

وفي الدقيقة 24 ردت العارضة رأسية الصربي ديان ستانكوفيتش لينتهي الشوط سلبيا.

وتولى يوفنتوس دفة قيادة المباراة في نصفها الثاني ليسيطر تماما على مجريات اللعب حتى حصد هدفه الأول بتمريرة طولية تلقاها كامورانيزي داخل منطقة جزاء إنتر واضعا الكرة في شباك سيزار.

وحاول مدرب إنتر روبيرتو مانشيني إدراك التعادل فدفع بمهاجمه الهندوراسي ديفيد سوازو بجوار السويدي زلاتان إبراهيموفيتش والأرجنتيني خوليو كروز.


كروز فشل في التسجيل

ولكن يوفنتوس، حافظ على تألقه وسط إبداعات قائده التي منحت تريزيجيه فرصة نموذجية من تمريرة عالية غالطت بورديسو الذي أسقط الكرة برأسه تحت أقدام المهاجم الفرنسي فأسكنها الشباك.

وقلص البديل مانيش النتيجة من متابعة لعرضية الظهير البرازيلي مايكون الذي اخترق جبهة يوفنتوس اليسر ممررا الكرة على الأرض للبرتغالي الدولي.

وأهدر نجوم يوفنتوس فرصة زيادة غلة الأهداف في أكثر من فرصة أخطرها انفراد تام لديل بييرو وتريزيجيه بالمدافع الإيطالي ماركو ماتيراتزي، ولكن أليكس سدد الكرة في جسد سيزار بدلا من المرمى لتنتهي النتيجة بفوز السيدة العجوز 2-1.