أنتي يا من لقاءك يستحق الأنتظار ..

أنتي يا من قلبك يعشق بقلبي ..

أن يلعب لعبة الأقدار ..

يا من عشقت كتاباتك التي ببالي ليلا ونهار ..

قولي لي.. كيف سأنسى ذلك الأحتضار ..

حين تفارقيني .. وحين تتركيني ..

كما يفعل الكبار بالصغار ..

أنتي يا من اعطيتني لقلبي شوقاً ..

لا يملك أن يختار ..

غير أن يأتيكي مشتاقاً ..

لكلامكي ..

ولهمس قلبكي ..

وروحكي التي لا تبالي بقلبي ..

فتفعل ما تشاء وتختار ..

أنتي يا من نسيت معكي الحياه ..

وأنسيتني أصحابي وهمومي ..

وشؤون الدنيا والأسفار ..

أنتي يا من أسكنتكي عيني ..

وملكتي لساني ..

وصرتي لي جنة باردة وأدفأ نار ..

أنتي يا من أخذتي همومي ..

وحذفتي حزني من قاموسي ..

وجعلتي في حياتي أفكار ..

أنتي يا من درستي كتابي ..

وعرفتي شوقي.. وكتبتي بكتاباتك ..

درساً أدرسه كلما أعشق وأحتار ..

أنتي يا من أأتيكي في ليلٍ اسود ..

وفي صبحك تأتيكي شمساً ..

تنشر على وجنتيكي جمال البدو والأحضار ..

أنتي يا من غيرتي الدنيا ..

فجعلتي في ليلي شمساً ..

وجعلتي في نهاري أقمار ..

أنتي يا نور حياتي ..

ويا سبب أحلى ضحكاتي ..

ويا كل الدنيا ..

أخترتكي من دون الدنيا ..

حينما ملكت حرية الأختيار

م ؟ ن ؟ ق ؟ و ؟ ل