ما هو مصير إيميلك بعد وفاتك..؟؟

موضوع يمثل منطقة حساسة في حياة البعض منا...

فكل إنسان منا له حق بأن يكون له أسرار خاصة به...

و أن يحمي تلك الأسرار .. والخصوصيات.

و من تلك الأسرار كان لا بد لنا أن نفكر في البريد الإلكتروني الخاص بنا...

هل فكرت يوما ما سيؤول اليه حال ذلك الايميل اذا ما أراد الله عز و جل ان يؤخذ منيته؟!!

سؤال راودني كثيرا,... لربما نقول اننا نعيش اليوم .. و بعد موتنا لا نريد ان يبقى لنا اي شيء.

ولكن لربما حظي هذا البريد بأسرار تهم أهلك من بعدك .. أو تهم أناس هم بحاجة لها ..

و كان موتك بمثابة الضربة القاضية لهم ...

أو أن ذلك البريد يحتوي على معلومات لا تريد من اي أحد أن يراها !!

في جميع الحالات قد يفكر البعض منا أن يعطي كلمة المرور لأناس يثق فيهم

ويبادلوه تلك الثقة...

هل حاولت يوما أن تقدم كلمة المرور لشخص ما؟

إن كانت الإجابة ب نعم :

فما مدى العلاقة التي قد تربطك بهذا الشخص لتثق به و تسلمه مفتاح أسرارك؟

وإذا كانت الاجابة ب لا :

فما سبب عدم ثقتك في شخص يشاركك اسرارك و يضمن لك بقاءها حية بعد أن تفقد أنت الحياة؟

و من برأيك سيرث إيميلك بعد فنائك عن هذه الدنيا ؟!!

سؤال في حاجة الي اجابة منكم .....


مع خالص تقديري