المرأة تسأل والشيخ الشعراوى يجيب


س - هل لكل نوع مهمة أم يتحدان فى المهام ؟

جـ : لو اتحدت مهمة الجنسين ما كانت هناك ضرورة إلى أن ينقسم الجنس إلى نوعين ذكر وأنثى .

ونضرب بذلك مثلآ بآيات كونيه موجودة فى الكون هى قضية الزمن هو وعاء للأحداث تحدث فيه الأحداث وهو قسمان :

ليل ونهار الزمن كجنس : وعاء للأحداث . وكنوع : النهار له مهمة ، والليل له مهمة .

إن حاولت أن أسوى بين مهمة الليل ومهمة النهار أكون قد أفسدت نظام الكون لأن الليل خلق لمهمة والنهار خلق لمهمة .

بين الأجناس والأنواع :

وحينما نرى جنسآ إنقسم إلى نوعين ، فخذ خصائص مشتركة فى الجنس ثم خذ خصائص مختلفة بكل نوع .

وحينما اراد الله - سبحانه وتعالى - أن يبرز تلك القضية قال : إلى قضية فى الكون غير مختلف فيها وهى ان نسأل علماء النبات فيقولون لنا :

ضوء الشمس له مهمة بالنسبة للنبات والليل له مهمة بالنسبة للنبات .

النبات يخرج ثانى اكسيد الكربون فى الليل ويمتص ثانى اكسيد الكربون فى النهار لتنقيه الهواء المطلوب فى الوجود

إذن الليل له مهمه وجودية حياتية والنهار له مهمة وجودية حياتية ولو أنك حاولت أن تقول انهم يتعاندان أقول لك : لا ،

هما يتكاملان ولا يتعاندان وضرب الله المثل حين قال :

( قل أرأيتم إن جعل الله عليكم الليل سرمدآ إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بليل تسكنون فيه أفلا تبصرون ) .

إذن لكل منهما مهمه .

قال : إنهما مثل الليل والنهار هما جنس واحد وهو الإنسان ولكنهما نوعان : ذكر وأنثى .

إقرأ قول الله تعالى : ( والليل إذا يغشى * والنهار إذا تجلى * وما خلق الذكر والأنثى ) .

أى كل واحد له مهمة فى الوجود إذا حاولت ان تأخذ مهمة الرجل للمرأة أو العكس تكون قد أخللت بقضية الوجود وإلا فما كان هناك ضرورة لآن يكونا نوعين .