شوقي يرغب في "رسم ابتسامة" على وجوه جماهير بورو

شوقي

قال محمد شوقي إنه يريد رسم ابتسامة على شفاه جماهير ميدلسبره الذين ساندوه كثيرا خاصة بعد إنجاز الفوز بكأس الأمم الإفريقية في وقت سابق من العام الجاري.

وقال لاعب الوسط الدولي في سياق حديث مع الموقع الرسمي لميدلسبره: "أنا سعيد للغاية بالإنجاز الذي تحقق مع المنتخب المصري، وبالصدى الذي تركه هذا الفوز لدى مشجعي ميدلسبره".

وأضاف "أرغب في إظهار مستواي الحقيقي ورسم ابتسامة سعادة على وجوه الجماهير".

ووصف نجم الأهلي السابق مشجعي ميدلسبره بأنهم مصدر الإلهام الذي سيمكنه من محاكاة إنجاز غانا 2008.

ولعب شوقي دورا محوريا في فوز الفراعنة باللقب الإفريقي السادس في التاريخ في يناير وفبراير الماضيين.

وأفصح شوقي عن رغبته في اللعب أساسيا بصفة مستمرة في الفترة المقبلة والمساهمة في تحقيق نجاحات جديدة مع بورو.

وانتقل اللاعب من الأهلي إلى ميدلسبره في أغسطس الماضي ولكنه احتاج وقتا قبل الظهور مع الفريق الأول.

وقال شوقي إنه وجد صعوبات في التكيف مع "الطقس والإصابات المحبطة ولكنني استطعت التأقلم بمساعدة زملائي".