أظهرت دراسة طبية حديثة أن إزعاج النائم وايقاظه من النوم بسرعة أو بعنف قد يؤدي إلى الوفاة وان النتائج تم التوصل اليها بعد تجارب عملية.


وأوضحت الدراسة ان جسم الإنسان يفرز مادة اثيرية أثناء النوم وهذه المادة لا يمكن رؤيتها بالعين حيث أنها تخرج من مسامات الجسم إذا نام الإنسان ، وتعود إلى الجسم مرة أخرى مع الاستيقاظ بهدوء اذا أفاق الانسان على صراخ أو صوت مزعج تهدد هذه المادة الانسان , وقد يصل الامر الى الوفاة بصورة فورية
منقول
خدو بالكو بقى