سئل أحد الفلاسفة
كيف تختار امرأتك؟
فأجاب: لا أريدها جميلة، فيطمع فيها غيري..
ولا قبيحة، فتشمئز منها نفسي..
ولا طويلة، فأرفع لها هامتي..
ولا قصيرة، فأطأطئ لها رأسي..
ولا سمينة، فتسد علي منافذ النسيم..
ولا هزيلة، فأحسبها خيالي..
ولا بيضاء مثل الشمع..
ولا سوداء مثل الشبح..
ولا جاهلة فلا تفهمني..
ولا متعلمة فتجادلني..
ولا غنية فتقول هذا مالي..
ولا فقيرة فيشقى من بعدها ولدي


صفات المرأة بالعمر
قال بعض القدماء المحدثين:
بنت عشر سنوات... لوزة مقشرة للناظرين..
بنت خمس عشرة... لعبة اللاعبين..
بنت عشــــــــرين... ذات شحم ولحم ولين..
بنت ثلاثيــــــــــن... ذات بنات وبنين..
بنت أربعـــــــــين... عجوز في الغابرين..


أحسن النساء
سئل أعرابي عن أحسن النساء
فقال: أطولهـن إذا قــامت وأعظمهـن إذا قعــدت وأصدقهـن إذا قـالت،
التي إذا غضبـت.. حلمت ، وإذا ضحكــت.. تبسمــت ، وإذا صنعـت شيئاً جودته، التـي تلــزم بيتـها ولا تعصـي زوجـها
العـزيـزة في قومها
الذليلة في نفسها
الودود الولود وكل أمرها محمـود


منقوول