أسلة ليست كأى أسئلة وأمتحان ليس كأى أمتحان وياله من أمتحان

من ربك .......من نبيك .......... ما دينك
ثلاثة أسئلة ما أن تمر علينا الان حتى تسرع ألسنتنا بالأجابة بكل ثقة وعزم ولكن ليت الأمر كذلك عندها ليتنا ننطق بهذه السرعة .

من ربك ربى الله من نبيك نبى محمد صدقا ما دينك دينى الاسلام حقا .

أنه الأمتحان الأعظم أما أن نكون ولا نكون أما أن ينطقنا الله فننجو وأما أن يسبق علينا الكتاب .

أنه القبر أخوانى أنه القبر الذى أما أن يكون روضة من رياض الجنة او حفرة من حفر النار.

الحفرة الضيقة الظلام الدامس والخوف الشديد والوحدة الصعبة .

لامال ولا ولد لا حبيب ولا صديق لا أخ ولاأخت الكل ذهب وتركك وحدك وقد أحثوا عليك التراب.

هنا نحن نمشى على ظهر الأرض نصارع الدنيا وتلهينا الأمال غرسنا حب الدنيا فى نفوسنا وأصبح لا هم ألا المال والاولاد هذه الدنيا التى لاتساوى عند الله جنا ح بعوضة نسينا حق ربنا علينا نسينا وقوفنا بين يديه يسألنا ماذا قدمنا ؟؟؟؟ نسينا وحدة القبر وظلمة القبر وعذاب القبر .

ألم نسمع قول الله تعالى " كلا أذا بلغت التراقى وقيل من راق وظن أنه الفراق وألتفت الساق بالساق إلى ربك يومئذ المساق فلا صدق ولا صلى ولكن كذب وتولى"

فالموت يأتى بغتة ولكل أجل كتاب " وَأَنفِقُوا مِن مَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ وَلَن يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفْسًا إِذَا جَاء أَجَلُهَا وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ"



أعلم أخى أن القبر يناديك" أبن أدم تمشى فى جماعة على ظهرى وسوف تقع وحيدا فى بطنى يا بن أدم تفرح وتمرح على ظهرى وسوف تبكى فى بطنى يا أبن أدم تأكل أموال اليتامى على ظهرى وسوف ياكلك الدود فى بطنى " من ذا الذى سوف ينفعك من ذا الذى سوف ينقذك من ذا الذى سوف يحمل عنك العذاب من ذا الذى سوف يفديك بنفسه أن أحب الناس أليك هم من حملوك وفى التراب وضعوك وأنت ينادى عليك بلسان الحال " عبدى ..........................................

رجعوا وتركوك وفى التراب وضعوك وللحساب عرضوك ولو ظلوا معك ما نفعوك ولم يبقى ألا أنا وأنا الحى الذى لاأموت".

من ذا الذى سوف ينجو من ذا الذى سوف ينطقه الله هذا الذى كان لاهم له فى الدنيا الى اللهو والشراب هذا الذى لاينطق لسانه الا الغيبة والنميمة هذا الذى أمضى حياته فى غفلة عن الناس هذا الذى أنساه ماله ووولده كل شىء .

كلا والله لاينطق بهاألا صادق مع الله محب لسوله رجل علم حق الله عليه فأتى به على وجهه. رجل أحب الله ورسوله فبداى ذلك فى أقواله وأفعاله وكان ذلك نهج حياته .

" يُثَبِّتُ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللّهُ مَا يَشَاء".



أدعوا الله تعالى أن يختم لنا بخاتمة حسنة من عنده وأن يثبتنا عند السؤال وينطق ألسنتا بالحق وأن يجعل قبرنا روضة من رياض الجنة


منقول