انا والله الايميل ده جالى وكان لازم اقولكم عليه..............................

فيروس سى الكبدى القاتل فى زجاجات كوكاكولا وبيبسى وكافة المشروبات الغازية المعبئة فى زجا جات صغيرة الحجم والكبيرة والمتوسطة تنبية خطير ...هام جدا جدا جدا جدا



بسم الله الرحمن الرحيم

تحذير للشعب المصرى كوكاكولا وبيبسى وكافة انواع المشروبات المعبئة فى زجاجات فقط تحمل الفيروس الكبدى الوبائى 'سى '

بقلم الدكتور / هانى مراد

اخصائى جراحات الكبد - بالمعهد البريطانى

والدكتور / محمد سامى اخصائى كبد

والدكتور / كامل مصلحى تحاليل

القصة

فى مساء يوم 8/6/2007
بلصدفة كان الدكتور هانى فى معمل التحاليل مع صديقة كامل مصلحى
يتناقشان فى مواضيع عدة خاصة بمكان العمل
وبلصدفة تحول الحديث الى مناقشة حامية
كان يحمل الدكتور هانى زجاجة كوكا كولا صاروخ 350 ملل اشترتها احد الممرضات للدكتور هانى
لتناولها اثناء حديثة مع الدكتور كامل

عزم الدكتور هانى على الدكتور كامل على ان يتناول المشروب معة لاكن الدكتور كامل رفض بشدة وقال لة لا اتناول
اى مشروب غازى اى كان نوعة

واكد الدكتور كامل للدكتور هانى كلمات مزحة وبدون اى اهتمام كلمات عشوائية

كلمات افتراضية
ومنها ان من الممكن ان يكون هذا المشروب يحمل فيرس c الكبدى القاتل
وتكون زجاجة المشروب هية السبب فى انتقال الفيرس
زى الا كواب الزجاجية فى محال العصائر
ومثل ادوات الحلاقة عند الحلاق
وعند دكتور الاسنان اذا لم يقم بتعقيم ادواتة جيدا
وغيرة وغيرة
ودخلت المناقشة فى محمل الجد
زاد اهتمام الدكتور هانى بلموضوع وبلصدفة خطر فى بال الدكتور هانى ان يقوم الدكتور مصلحى بتحليل زجاجة الكوكا كولا امامة

ضحك الدكتور مصلحى ووافق على ان يقوم بتحليل الزجاجة
اخذ الزجاجة من يد الدكتور هانى
وقام بتحليلها

ظهرت

الكارثة الكبرى والتى هى بالفعل ( كارثة )
وجدنا ان - الكوكا كولا تحمل الفيروس ، الأمر اصبح خطيرا جدا
صدمة كبرى للدكتور كامل
فقد النطق وامتنع عن الكلام لمدة طويلة


ثم قام بعمل التحليل مرة اخرى نفس النتيجة السابقة
اسرع وخرج من المشفى مثل المجنون
واستقل سيارة اجرى وذهب الى احد المعامل
وقام بلتجربة للمرة الثالثة ونفس النتيجة
خرج من المعمل واتصل بلدكتور هانى واخبرة
بلمصيبة الكبرى

استقل سيارة اجرى ثانيا وذهب بها الى المشفى
الى الدكتور هانى وقما الاثنين بحكاية القصة كاملة

، للدكتور: عز الدين موسى استاذ التحاليل بمعهد الأورام واخذنا
- ما وصلنا لة من اخبار سيئة - فىالبداية لم يكن مقتنع بكلامنا حتى قام
بنفسة بعمل التحليل على زجاجة الكوكا كولا واكتشف صدق حديثنا ، واصر
على احضار زجاجة اخرى

من جميع انواع المشروبات
لكى يقوم بعمل بحث عليها وإكتشفنا ان عدد كبير من الزجاجات الجديدة لايوجد بها اى شىء
سوى الصودا والمواد الحافظة وغيرها من مواد صناعه المشروب - وقلنا
ربما هناك شىء اخر ، وكانت الكارثة عندما قمنا بتحاليل زجاجة اخرى
من مكان اخر ووجدنا بها .


الفيروس وكان عدد الزجاجات 600 زجاجة قمنا بلاشتراك بشرائها ووجدنا عدد 33 زجاجة مصابة بلفيروس - وبعد التحاليل التى قمنا بها والتى استمرت إلى اسابيع كثيرة
اكتشفنا ان - زجاجات المشروبات الغازية لا تمر بمراحل

غسيل جيدة ولا تعقيم الأمر الذى جعل من – مصانع التعبئة لهذة الشركا ت مقر اساسى

ورئيسى للفيروس الوبائى - سى - والذى يقوم المواطن المصرىبشربه
طالبا منه الرحمة من الحر والعطش وهو لا يعلم انه يسقى نفسة مرض

-انشرها واسألو الله الرحمة ولتتحرك الجهات الحكومية فإن صوتنا
وحدة لا يكفى
حتى اننا قمنا بإبلاغ كبار الجهات الأمنية والصحية بوزارة الصحة
وللأسف كانت الإجابة
خليك فى حالك وكل عيش وانت ساكت احسن لك............
لا حول ولا قوة الا بالله.