قررت هيئة مفوضي الدولة إلغاء قرار مجلس إدارة نادي الزمالك بشطب عضوية مرتضى منصور الرئيس السابق للنادي بسبب دخوله السجن.

وحددت الهيئة يوم 20 أبريل الجاري ليصدر القضاء الإداري القرار الأخير بشأن استعادة منصور عضويته العاملة.

وكان مجلس إدارة الزمالك قرر شطب عضوية منصور في 24 سبتمبر الماضي بسبب الحكم عليه في قضية سب وقذف سيد نوفل رئيس مجلس الدولة.

واستندت الهيئة في قرارها على أن الجريمة التي ارتكبها رئيس الزمالك السابق لم يتضمنها القانون الخاص بشطب عضوية الأعضاء العاملين.

وأشارت الهيئة إلى أن هناك أعضاء في الجمعية العمومية للزمالك تم إصدار أحكاما قضائية بحقهم ولم يشطب المجلس عضويتهم.