[center][b]قالت له

قبل الحب تُقال اشياء ... وعند الحب تقال أشياء ... و بعد الحب تقال أشياء
وشتان ما بين " قبل " و " عند " و " بعد "

* قالت له : إذا رزقك الله بطفلك الاول فطفلك الاول مات فى دفاترى
يوم اغلقت عليه أوراق الحكايه .. ورحلت
ويوم رُزق بطفله الاول .. تذكر حديثها فأبتسم .. بألم

* قال لها لا شئ فى الحياة .. يعادلك لدى
وحين ضبطته متلبساً بخيانتها
أدركت كم هى رخيصة الحياة لديه

* قالت له : لو فارقتك يوما ... سأموت
وحين التقاها بعد سنوات من الفراق
سألها : كيف لم يقتلك فراقى؟؟
قالت : لأنك أخترت أرخص انواع الفراق حين رحلت
وهذا النوع من الفراق أضعف من أن يحمل العمر معه
ويرحل

* قال لها : كل اللواتى مررن قبلك .. كنّ وهماً
و وحدك واقعى و حقيقتى
وحين اغمضت عينهيها لم تجده فى احلامها
وحين فتحت عينيها لم تجده فى واقعها
فأدركت أن هناك مساحه بين الواقع و الحلم
يمارس عليها البعض أدواره بجداره

* قالت له : لا اتخيل نفسى زوجة لرجل سواك
وفى يوم زفافها لسواه هاتفها قائلاً :
بعض الأشياء لانتخيلها .. لكنها تحدث
فهناك مدن يعجز الخيال عن زيارتها رأفة بنا
و يتجول الواقع فيها بقسوه تامة

* قال لها : أعدك بأن أعود يوماً فقط انتظرينى
وصدقت وعدهوأنتظرته .. وأنتظرت .. وأنتظرت
وبعد مرور أجمل سنين العمر
أدركت أن بعض الوعود ثمنه العمر كله

* قالت له : عندما تغيب اشعر بالضياع
وغاب .. وغاب .. وغاب
وعندما عاد لم يجدها
كانت هناك تمارس دورها مع الضياع

* قال لها : تحدثى .. فصوتك ينسينى أحزانى
فتحدثت .. وتحدثت .. وتحدثت
وكانت تتحدث بلا أنتهاء
فى محاوله صادقة للقضاء على احزانه
وعندما انتهت .. وجدته يقلب صفحات الوقت ببطء
فأدركت انها ابدلته الاحزان بالملل

* قالت له بألم : عندما لا تكون أنت معى لا يكون معى شئ
فقال لها بكل غرور : ربما لانه لا شئ حولك يستوعب حجمى بك
فصمتت لتزداد ألما
وصمت ليزدا غرورا
فالبعض لا يعلم أن بعض لغرور يزيد الألم
كما أن بعض الألم يزيد الغرور

* نصيحه :
لا تسترجع الكثير مما يقال لك
كى لا تكتشف مساحة الخيال بأقوالهم لك
ومساحه الغباء بتصديقك لهم