و أنت بعيد حياتى ظلاما" لا شمس فيها و لا فجرا" وليد
و أنت بعيد أحرقت نار البعد فؤادى و قهرنى اليأس العنيد
و أنت بعيد ينساب الدمع من عينى كالنهر أو يزيد
و أنت بعيد تقتلنى لحظات الفراق و ذاك الحزن الفريد
أحببتك بقدر شوق المحبين
أحببتك بعدد آهات العاشقين
أحببت الهواء الذى تتنفسين
أحببت الأرض التى عليها تمشين
أحببت الدنيا التى فيها تعيشين
أشتاق اليك كما يشتاق الغريب الى وطنه
أشتاق اليك كما يشتاق الطير الى عشه
عندما تغيبين تشتاق اليك نظراتى يا نبع الحنين
عندما تغيبين تشتاق اليك عبراتى يا حب السنين
عندما تغيبين تشتاق اليك آهاتى يا لحنى الحزين