القاهرة - محرر مصراوي- توفيت يوم الجمعة الحالة 22 نتيجة الإصابة بمرض أنفلونزا الطيور، من بين 49 حالة إصابة منذ ظهور المرض بمصر فى شهر فبراير عام 2006 نتيجة لمخالطتها لطيور منزلية مصابة بالمرض .

وصرح مصدر مسئول بوزارة الصحة بأن المتوفية هى "ولاء احمد عبدالجليل" والتي تبلغ من العمر 30 عاما وكانت تقيم بالمطرية .

وأشار المصدر إلى أن السيدة ظهرت عليها أعراض الإصابة بالمرض يوم 2 ابريل وقد دخلت مستشفى صدر العباسية يوم 9 ابريل ، وتم إعطاؤها عقار "التاميفلو" بعد دخولها المستشفى وتوفيت يوم الجمعة .

ويعد الأطفال والنساء أكثر الفئات تعرضا للإصابة بالمرض حيث شهدت البلاد فى الشهر الأخير إصابة ثلاثة أطفال تتراوح أعمارهم بين 4 الى 11 عاما بأنفلونزا الطيور كما لقيت سيدة تبلغ من العمر 25 عاما حتفهم بسبب أصابتها بالمرض.

ويرجع تزايد عدد المصابين بمرض أنفلونزا الطيور فى مصر إلى وقوعها على طريق الطيور المهاجرة وانتشار تربية الدواجن فى المنازل، وهو ما يفسر أن أكثر الذين لقوا حتفهم جراء المرض من النساء والأطفال.

ويخشى الخبراء من تحور الفيروس ليصبح قادرا على الانتقال بسهولة بين البشر، مما يهدد بوباء قد يودي بحياة الملايين في أنحاء متفرقة من العالم.

مصراوى نت