قال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور محمد سيد طنطاوى شيخ الأزهر "إن التخريب عمل إجرامى يستحق أشد العقوبات من الله ومن الناس "..ودعا إلى الحفاظ على الوطن وألا نمد أيدينا للتخريب بالحرق أو تدمير الممتلكات العامة.

وأضاف - خلال خطبة الجمعة بمسجد العارف بالله سيدى أحمد بن زروق بمدينة سوهاج بمناسبة احتفال المحافظة بعيدها القومى - ان الوطن أمانة فى أعناقنا يجب أن نعمل على عزته وقوته وتقدمه ورفعته ورخائه فى كل مناحى الحياة من خلال زيادة الإنتاج الزراعى والصناعى والعلمى.

وأوضح شيخ الأزهر أن المؤمن القوى المقصود فى الحديث الشريف "المؤمن القوى أحب إلى الله من المؤمن الضعيف" هو القوى فى عقيدته وعبادته وأداء تكاليف التى كلفنا الله بها ، والقوى فى أداء واجبه وعمله كل فى تخصصه بأمانة ويد نظيفة بعيدا عن الغش والرشوة وكل ما نهى الله عنه.

حضر الخطبة محافظ سوهاج محسن النعمانى، واللواءات حسن الألفى وممدوح كدوانى وممدوح برعى وأحمد عبدالعزيز بكر محافظى سوهاج السابقين والقيادات الشعبية والدينية.

مصراوى نت