أصدرت محكمة الجنح في القاهرة حكمها بالسجن سنة وغرامة 40 ألف جنيه ضد مواطنة مصرية تدعى دعاء كتعويض مؤقت لقيامها بقذف ضرتها المدعوة نورا بواسطة رسالة على المحمول.
فقد تلقت المجني عليها رسالة على هاتفها المحمول تتضمن عبارات قذف وطعن في العرض من المتهمة. فتقدمت ببلاغ للنيابة العامة كما قدمت هاتفها حيث احتفظت بالرسالة التي تحمل رقم هاتف دعاء كدليل إثبات مما سهل تحديد المذنبة.

وذكرت صحيفة "المساء" أن نقيب المحامين بالجيزة حمدي خليفة حضر الجلسة لأن المجني عليها محامية.

وأكد خليفة في مرافعته، كما جاء في الخبر، أن تطبيق قانون الاتصالات لا يمنع تطبيق قانون العقوبات، كما يجب أن تطبق أشد عقوبة واردة فيه، مطالبا بتعديل القيد والوصف لإساءة استعمال الهاتف بالطعن في الأعراض.
وأشار إلى أن هذه الجريمة من الجرائم العصرية وإحدى مساوئ استخدام التكنولوجيا الحديثة بصورة بذيئة، ويجب أن يتصدى لها القضاء ليرتدع العابثون الذين يسيئون استخدام المحمول والانترنت وغيرهما من الوسائل التي كثرت منها الشكاوى

م ن ق و ل