اتركوني وحدي

لا تسألوني .. دعوني فيما أعانيه اتركوني .. وقلبي مغلق علي من فيه

عسي الحاضر من عمري أن يُنسيه أين الربيع وأين رحلت لياليه

أين الليل الجميل وأين ذهبت غوانيه ظلام ولكني سائر أبحث عن نفسي فيه

دموع عيني دما ينزف علي ماضيه لا تودعني حبيبي فقلبي كاد الشوق ينهيه

ورغم ذلك ودعتني ... لا تسألوني ... دعوني فيما أعانيــــــه

فلقد كنت خمرا أسكره حبا وأرويه وكان نورا وأملا إذا الدنيا ضاقت بيه

جنة ملئها اللهيب في عينيه طريق مملوء بالشوك ولكني سأمضيه

ثياب الوهم الآن أنا أرتديه ظننته الواقع فتمسكت بيه

ثم أدركت أن الحياة كيف تكون إن لم تكن بيه
__________________