قرر الدكتور حاتم الجبلي وزير الصحة والسكان استمرار تكثيف وتشديد الرقابة الصحية على مصانع الأسماك المملحة والمدخنة والرنجة فى جميع أماكن عرض وتداول وبيع وتخزين الأسماك فى جميع محافظات الجمهورية وذلك بمناسبة قرب شم النسيم.

وقال الدكتور نصر السيد مساعد وزير الصحة والسكان للقطاع الوقائي فى اللقاء الصحفى الذى عقده يوم الاثنين "إن الوزارة مستمرة فى حملاتها على مصانع ومحلات بيع الاغذية بصفة عامة وأيضا على الباعة الجائلين بصفة خاصة" .. مشيرا إلى أنه لم تسجل أية حالات تسمم غذائي خلال احتفالات شم النسيم العام الماضى.

وأوضح أن الوزارة اتخذت عدة إجراءات وقائية لمواجهة ظهور أية حالات تسمم غذائى نتيجة تناول هذه الاغذية أو حدوث أية حالات للقيء أو الإسهال أثناء الاحتفالات بشم النسيم وذلك بأخذ عينات من المصابين وإرسالها فورا للمعامل المركزية لمعرفة أسباب ونوع التسمم ، كما تم توفير العلاج اللازم لها فى مراكز علاج السموم .. مشيرا إلى أن حقنة علاج حالات التسم الواحدة نتيجة تناول الاسماك المملحة تبلغ نحو 20 ألف جنيه وهى متوفرة فى هذه المراكز.

وأكد الدكتور نصر السيد أن الاجراءات تتضمن إبلاغ غرفة الطوارىء الوقائية بالوزارة بنتيجة أية حملات تفتيشية على محلات بيع الفسيخ وأيضا الابلاغ عن جميع اسماء حالات التسمم الغذائى عند حدوثها وأسباب التسمم أو الوفاة عند حدوثها.

وأضاف أن الاجراءات تشمل أيضا الرقابة على أماكن تجمع المواطنين فى الحدائق العامة والمنتزهات وتمركز سيارات الاسعاف فى هذه التجمعات وتزويدها بأدوية الطوارئ والأمصال والمطهرات اللازمة لعلاج مثل هذه الحالات.

وناشد المواطنين عدم شراء الاسماك المملحة والمدخنة من الباعة الجائلين بالطرقات العامة الغير مستوفاة الاشتراطات الصحية لما لهذه الأغذية مجهولة المصدر من خطورة على الصحة العامة وشرائها من أماكن البيع المضمونة والنظيفة.

المصدر: وكالة انباء الشرق الاوسط