سيداتي آنساتي سادتي

اليوم اكتب لكم على غير العاده لهدف محدد وهو ان اعترف وبكل صدق وشجاعه انني حمار


من فضلكم اوقفوا النهيق اقصد التصفيق واسمعوني جيدا


اعرف ان السؤال الذي يتبادر الان الى اذهانكم ما هو الحدث الفريد الذي جعلني اكتشف هذا الامر


ولكني اعود فاقول ان السؤال الاهم والذي يجدر بي ان اجيبه هو (ما الذي اعماني طوال كل هذه الفتره عن هذه الحقيقه الجليه؟).


حسنا لابد ان نعترف ان الانسان بطبيعته ايا كان وضعه يعتقد انه عبقري ولكن للاسف العالم هو من لايفهم كيف يتعامل مع عبقريته.

مظاهر كثيره دلتني على انني حمار ولكنني كنت سرعان ما اتجاهلها.

مثلا عندما اكتب موضوع اطلع فيه خلاصه عبقريتي وكل الناس تقولي ايه الكلام الفارغ اللي انت كاتبه ده وبالرغم من كده فانا متاكد انه افضل موضوع اتكتب على المنتدى هنا وغالبا هو افضل موضوع اتكتب في تاريخ النت.

مش انا لو حدي اللي حمار

يعني مثلا نفس الموضوع يجيلي رد ان احد القراء او اكتر القراء استمتعوا بالردود اكتر من الموضوع والاقي ان اكتر الاعضاء مختزلين موهبتهم في الردود بدل ما تكون في مواضيع مستقله فهم كمان حمير _كله ينضم للقطيع_.

اوك انا حمار وزيي كتير حمير ومنهم الناس اللي عايشين في دور النشطاء السياسيين_انا واحد من اللي عايشين في الدور ده_وهببا يلا تقوم الحكومه تستضيفهم في الذ معتقل في الدنيا وهاتك يا سحل وضرب وفي الاخر تلاقي الواحد من دول طالع من المعتقل يقول انا جدع بالرغم من انه جوه كان عيل وبيعيط كل يوم بعد ما ياخد الطريحه المعتبره وبعد ده كله في الاخر ميبطلش اللي هو بيعمله ده ويعيد التجربه اللي هو كان زعلان منها.

بقى بالذمه ده مش حمار.


من اليوم انا اعلنها واضحه نعم انا حمار وساظل حمارا ولكني ساعلق على رقبتي تنبيها ان من يركبني بغير ارادتي فانه يعرض نفسه لان القيه في الشارع واشبعه ركلا ورفسا ومن يركبني بارادتي فانه معرض لانه يتوه وميعرفش يوصل بيته لاني للاسف حتى الان لم اكتسب كل صفات الحمار.

وشكرا.