لم تهدا المعركة حول موقع (youtube) المثير للجدل منذ انطلاقة بسبب ملايين مقاطع الفيديو الخادشة للحياء ومقاطع فيديو الكاركتير المنشور على رسول الله محمدج صلى الله علية وسلم , رغم قيام المسؤولين عن الموقع الامريكي الشهير بحذف الاف المقاطع اليومية التى ترى انها اباحية ومستفذة للاسلام ومثيرة للفتن ومسيئة للاديان.
الاسبوع الماضي انطلق موقع مضاد يحمل اسم(http://isyoutube.com) ومن المنتظر ان يحظى بنفش الشهر للموقع الامريكي الذي اشتق منة اسم الموقع الجديد , بشرط ان يلقى الدعم من شباب المسلمين